تحية لمنفذ عملية سلفيت... من قلب البرلمان الأردني

البرلمان الأردني يشهد مشادّات وصدامات خلال الجلسة المعقودة لمناقشة الأوضاع في القدس، والنائب خليل عطية يؤدي التحية العسكرية لمنفذ عملية سلفيت وطالب بطرد سفير الاحتلال.

النائب الأردني خليل عطية مؤدياً التحية لمنفذ عملية سلفيت

شهد البرلمان الأردني مشادّات وصدامات خلال الجلسة المعقودة لمناقشة الأوضاع في القدس.

وحاول النائب خالد الفناطسة ضرب زميله محمد هديب بعد كلمة ألقاها قال فيها إن "عمان لن تستطيع سحب سفيرها أو طرد السفير الإسرائيلي".

وخلال الجلسة أدى النائب خليل عطية التحية العسكرية لمنفّذ عملية سلفيت وطالب بطرد سفير الاحتلال.

 

وكان البرلمان الأردني أوصى أمس الإثنين بسحب السفير الأردني  من تل أبيب وبطرد السفير الإسرائيلي من عمان على خلفية اعتداءات الاحتلال على الأقصى.

النائب الأردني طارق الخوري - المعروف بمواقفه المعارضة لأي شكل من أشكال التطبيع مع "إسرائيل" - قال في اتصال مع الميادين نت "أعتقد أن مجلس الشعب وإرادة الشعب الأردن ضد "اتفاقية وادي عربة" بأغليبة الشعب الأردني".