السبسي يتهم رئيس الحكومة بمخالفة الدستور والتفرّد بالسلطة

الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي يقول إنه لسوء الحظ أصبحت السلطة بيد رئيس الحكومة بتوافق مع حركة النهضة، مضيفاً "باتت السلطة الآن برأس واحد".

السبسي: لسوء الحظ أصبحت السلطة بيد رئيس الحكومة بتوافق مع النهضة

قال الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي إن "السلطة التنفيذية أصبحت الآن برأس واحد ".

وأضاف السبسي أن الدستور ينص على تقاسم السلطة بين رئيسي الجمهورية والحكومة لكن هذا لم يحصل، مشيراً إلى أن "لسوء الحظ أصبحت السلطة بيد رئيس الحكومة يوسف الشاهد بتوافق مع حركة النهضة".

السبسي أكد أيضاً أن المؤشرات التي قدمها محافظ البنك المركزي تشير إلى أن الوضع الاقتصادي خطير، وتحدث عن تراجع مهول في الانتاج برغم ارتفاع عدد اليد العاملة، معتبراً أن الارتفاع في الاستدانة ينبئ بتدهور الأوضاع.

ولفت "خيرات البلاد تحت الأرض ونحن نطلب الاستدانة من الخارج".

الرئيس التونسي أكد أن بلاده لن تستطيع ان تواصل مسيرتها إلا بالوحدة الوطنية بين مختلف ألوانها، مشيراً إلى أن من كتب الدستور يعلم أنه ينص على مدنية الدولة وعلى المساواة بين المرأة والرجل.

المسدي: الدولة مخترقة... والعلويني: الدستور لا يمنح الرئيس السلطة الحقيقية

المسدي: الدولة مخترقة... والعلويني: الدستور  لا يمنح الرئيس السلطة الحقيقية

في السياق، قالت النائبة عن كتلة نداء تونس فاطمه المْسدّي للميادين إن الدولة التونسية مخترقة أمنياً وسياسياً بتواطؤ من الحكومة.

وقالت المسدي للميادين "نحن نطالب باستقالة الحكومة لاننا غير قادرين على اقالتها، ورئيس الحكومة انقلب على الحزب الذي اختاره رئيساً للوزراءـ وانقلب أيضاً على الشعب التونسي.

المسدي أضافت أن رئيس الحكومة أصبح ملكاً لطرف سياسي هو الإخوان المسلمين، محمّلةً رئيس الحكومة مسؤولية كل ما سيحصل لتونس في حال لم يقدم استقالته.

بدوره، اعتبر النائب عن كتلة الائتلاف الوطني سهيل العلويني أن الدستور التونسي لا يمنح الرئيس السلطة الحقيقية،  متحدثاً عن وجود أزمة لا ينكرها احد بين رئيسي الجمهورية والحكومة.

العلويني قال للميادين إن النمو بدأ يرتفع من سنة او سنتين وهو ما يحرك الوضع الاقتصادي.

وإذّ قال أن رئيس الجمهورية ادخل النهضة إلى الحكم ولم نكن نحن مشاركين فيه، أوضح أنه عندما اختلف رئيس الحكومة مع ابن الرئيس أصبح غير مرغوب فيه.