بعد سيطرتها على الباغوز.. "قسد" تدعو دمشق للاعتراف بإدارتها الذاتية وتطالب أنقرة بالخروج من الأراضي السورية

قوات سوريا الديمقراطية تدعو دمشق إلى الاعتراف بالإدارة التي أقامتها في المناطق الخاضعة لسيطرتها، كما تدعو تركيا إلى الكف عن التدخل في سوريا والخروج من الأراضي السورية. يأتي ذلك بعد إعلان "قسد" المدعومة من واشنطن أن داعش مني بالهزيمة النهائية في جيب في الباغوز بشرق سوريا.

"قسد" تعلن "النصر النهائي" على داعش شرق سوريا
"قسد" تعلن "النصر النهائي" على داعش شرق سوريا

دعت قوات سوريا الديمقراطية دمشق إلى الاعتراف بالإدارة التي أقامتها في المناطق الخاضعة لسيطرتها. كما دعت تركيا إلى الكف عن التدخل في سوريا والخروج من الأراضي السورية.

وقالت "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة اليوم السبت إن تنظيم داعش مني بالهزيمة النهائية في جيب في الباغوز بشرق سوريا.

وقال مصطفى بالي مدير المركز الإعلامي "لقسد" على تويتر "الباغوز تحررت، والنصر العسكري ضد داعش تحقق".

وتشن "قسد" هجمات منذ أسابيع للسيطرة على الجيب الواقع قرب الحدود مع العراق.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال إن "كل الأراضي التي كانت خاضعة لداعش في العراق وسوريا تحررت".

نائب المبعوث الأميركي الخاص لدى التحالف الدولي وليام روباك اعتبر أن انتهاء "الخلافة" يشكل حدثاً "حاسماً" في المعركة ضد التنظيم، بعد وقت قصير من سيطرة "قسد" على آخر جيب لهم في شرق سوريا.

وقال روباك في كلمة ألقاها خلال مؤتمر صحافي عقدته "قسد" في حقل العمر النفطي في شرق سوريا "نهنئ الشعب السوري خصوصاً قوات سوريا الديموقراطية على تدميرها الخلافة المزعومة لداعش".
وأضاف "هذا الحدث الحاسم في القتال ضد التنظيم يشكل ضربة استراتيجية ساحقة ويؤكد الالتزام الثابت لشركائنا المحليين والتحالف الدولي في هزيمة داعش".
إلا أن روباك حذّر في الوقت ذاته من أن القتال ضد التنظيم لم ينته بعد رغم تجريده من أراضيه في سوريا والعراق المجاور.

روباك شدد "سنواصل دعم عمليات التحالف في سوريا لضمان.. هذه الهزيمة الدائمة"، مؤكداً أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو كانا "حازمين بقولهما إننا سنقوم بما يلزم في المنطقة، بما في ذلك هنا في سوريا، وفي أنحاء العالم لضمان القضاء على هذا التهديد".
وأوضح "لا يزال أمامنا الكثير من العمل لإلحاق الهزيمة الدائمة" بالتنظيم، مكرراً تأكيده "لم تنته الحملة بعد، يبقى.. داعش تهديداً كبيراً".

الرئيس الفرنسي وحول النصر على داعش في شرق سوريا قال "لقد تمت إزالة خطر كبير عن بلادنا بالقضاء على داعش اليوم".

بدورها وصفت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي هزيمة داعش بأنه "منعطف تاريخي" ودعت إلى مواصلة المعركة ضد التنظيم.
وقالت ماي في بيان "أحيي العمل الدؤوب والشجاعة الاستثنائية للقوات البريطانية وشركائنا في التحالف الدولي الذين حاربوا داعش في سوريا والعراق".
وأضافت "تحرير آخر بقعة خاضعة لسيطرة داعش هو منعطف تاريخي لم يكن ممكناً من دون التزامهم ومهنيّتهم وشجاعتهم".

ومنذ أيام أعلنت قوات سوريا الديمقراطية ، أنها سيطرت بالكامل على مخيم الباغوز أحد آخر معاقل تنظيم داعش عند الحدود السورية العراقية شمال شرقي سوريا.
وقال مسؤول إعلامي في "قسد" إنه تمّت السيطرة على مخيم كان يتحصن فيه مقاتلو داعش في الباغوز قرب الحدود العراقية"، لكنه أكد أن العملية لم تنته بعد.