مقتل نائب وزير العمل و15شخصاً بهجمات مقديشو الانتحارية

3 تفجيرات متزامنة تهز العاصمة مقديشو اليوم، وأودى الهجوم إلى مقتل نائب في البرلمان الصومالي، وحركة الشباب المرتبطة بداعش تعلن مسؤوليتها عن الهجمات.

انفجار قوي في مقديشو وأنباء عن اقتحام مقر للشرطة

هزّت 3 تفجيرات متزامنة العاصمة مقديشو اليوم السبت، واقتحم مسلّحون مقر قيادة الشرطة الصومالية ووزارة العمل والأشغال العامة بعد انفجار قوي بسيارة مفخخة يقودها انتحاري.

وأعلن مصدر برلماني صومالي عن مقتل نائب وزير العمل، وثلاثة أشخاص بهجمات مقديشو الانتحارية.

وبحسب مصدر طبي فإن عدداً من المدنيين أصيبوا بجروح وتمّ نقلهم إلى المستشفيات.

هذا وأعلنت حركة الشباب المرتبطة بداعش مسؤوليتها عن تلك الهجمات التي شهدتها مقديشو.

وأعلنت الشرطة في وقت لاحق عن انتهاء الاشتباكات التي دارت بين القوات الصومالية وعناصر من حركة الشباب وارتفاع عدد القتلى إلى 15شخصاً.

وهاجم عناصر من حركة الشباب مقاراً أمنية ورسمية في العاصمة. فيما أفاد مراسل الميادين بأن مسلحين اقتحموا مقر قيادة الشرطة ووزارة العمل والأشغال العامة بعد انفجار قوي بسيارة مفخخة يقودها انتحاري.

وقال رائد بالشرطة "وقع الانفجار الأول عند وزارة العمل... هناك أيضاً مبانٍ وزارية أخرى قرب المكان. كان تفجيراً انتحارياً بسيارة ملغومة أتبعه إطلاق نار"، مضيفاً أن انفجاراً ثانياً أعقب الانفجار الأول.