بومبيو يحذّر لافروف...وعسكريون روس يجرون مشاورات في كراكاس

هبوط طائرتين روسيتين في مطار سيمون بوليفار الدولي وعلى متنهما مجموعة من العسكريين الروس، ووزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يحذّر نظيره الروسي سيرغي لافروف من أن بلاده لن تبقى "مكتوفة الأيدي" إذا استمرت روسيا "في مفاقمة التوتر في فنزويلا".

سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف

أكد مصدر دبلوماسي في العاصمة الفنزويلية كراكاس هبوط طائرتين روسيتين في مطار سيمون بوليفار الدولي وعلى متنهما مجموعة من العسكريين الروس.

المصدر أكد بحسب وكالة نوفوستي أن عسكريين روساً وصلوا إلى فنزويلا للمشاركة في مشاورات ثنائية. وأضاف المصدر أن الحدث مرتبط على نحو مباشر بتنفيذ عقود وقعها الطرفان منذ سنوات بما فيها عقود في مجال التعاون العسكري التقني.

إلى ذلك، أكد سكرتير مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف أن الإجراءات الأميركية ضد فنزويلا ترمي الى الحصول على النفط الفنزويلي الرخيص وتصدير نفطها الصخري الباهظ الثمن، مشيرا الى أن واشنطن تسعى لتعزيز مصالحها الاقتصادية باستخدام أساليب المنافسة غير العادلة.

وكشف باتروشيف أن أجهزة الأمن الروسية أحبطت 19 عملية إرهابية في البلاد خلال العام الماضي.

بومبيو للافروف: الولايات المتحدة لن تبقى "مكتوفة الأيدي"

وفي السياق، حذّر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو نظيره الروسي سيرغي لافروف من أن الولايات المتحدة لن تبقى "مكتوفة الأيدي" إذا استمرت روسيا "في مفاقمة التوتر في فنزويلا".
واعلنت وزارة الخارجية الأميركية في بيان بعد محادثة هاتفية بين الرجلين أن "استمرار تدخل العسكريين الروس لدعم النظام غير الشرعي لنيكولاس مادورو في فنزويلا يهدد بإطالة معاناة الشعب الذي يدعم بغالبيته الساحقة الرئيس المؤقت خوان غوايدو"، الذي تعترف به الولايات المتحدة.