بعد ليل من الغارات العنيفة هدوء في غزة وسط أنباء عن هدنة ثانية بوساطة مصرية

هدوء حذر يسود في هذه الأثناء قطاع غزة بعدما شنتْ طائراتُ الاحتلال عشرات الغارات، والغرفة المشتركة لفصائل المقاومة تأكد استجابتها للوساطة المصرية وربطت التزامها بالتهدئة بالتزام الاحتلال به.

مراسل الميادين في قطاع غزة: وفد امني مصري يجري محادثات مكثفة للمحافظة على وقف اطلاق النار

يسود هدوء حذر في هذه الأثناء قطاع غزة بعدما شنتْ طائراتُ الاحتلال عشرات الغارات، مراسل الميادين أكّد أنّ وفداً أَمنياً مصرياً يجري محادثات مكثفة لتثبيت وقف إطلاق النار وكانت قوات الاحتلال قد شنَّت أكثر من خمسين غارة على غزة.

 وردَّت المقاومة بإطلاق دفعات من الصواريخ على المستوطنات المحيطة بالقطاع.

 هذا وأكَّت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة استجابتها للوساطة المصرية وربطت التزامها بالتهدئة بالتزام الاحتلال به.

من جهة ثانية،  قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وأثناء عودته من واشنطن إلى تل أبيب إنه قام برد شديد على حركة حماس.

أما رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية رأى  أن القضية الفلسطينية تتعرض لهجمة شاملة في مختلف المستويات والجبهات في القدس والضفة وغزة وكذلك الأسرى داخل سجون الاحتلال.

هنية شدّد على وجوب مواجهة هذه الهجمة الشاملة بصف وطني موحد وبتنسيق عال مع الأشقاء العرب، محذّراً من أن أي تجاوز للخطوط الحمر من جانب الاحتلال ستكون المقاومة قادرة على ردعه.