مناورات قريبة في اليونان: الطائرات الإسرائيلية إلى جانب الاماراتية

وسائل إعلام إسرائيلية تكشف أنَّ "إسرائيل" ستشارك الى جانب الامارات في مناورة عسكرية في اليونان في الاوَّل من نيسان/ أبريل المقبل، ووزير الطاقة الأميركي يوافق على ستّة تراخيص سرية تتيح لشركات بيع تكنولوجيا خاصة بالطاقة النووية وتقديم المساعدة للسعودية.

مناورات في اليونان: الطائرات الإسرائيلية إلى جانب الاماراتية

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأنَّ "إسرائيل" ستشارك إلى جانب الإمارات في مناورة عسكرية في اليونان في الاوَّل من نيسان/ أبريل المقبل.
ووفق هذه الوسائل فإنّ تل أبيب ستشارك بـ12 طائرة "أف 16".

وفي التفاصيل، فإن هذه المناورة ستنطلق بمشاركة طائرات من 5 أسلحة جو وهي اليونان وأميركا وقبرص و"إسرائيل" والإمارات وتستمرّ نحو أسبوعين في قاعدة أندرافيدا الجوية.

وأكد المصدر نفسه، أن اليونانيون سيفحصون عن قرب خلال المناورة أداء طائرة أف-35 التي أرسلها سلاح الجو الإيطالي إلى المناورة، كي يقرروا إذا كانوا سيتزوّدون بها.
كما ارسل سلاح الجو الإسرائيلي 12 طائرة F-16C/D/I من السرب 109، "سرب الغور" المتمركز في قاعدة "رامات دافيد"، فيما أرسلت الإمارات  6 طائرات ميراج M2000-9.

وفي السياق، نقلت صحيفة "ذا ناشيونال" عن وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش قوله إن العلاقات بين الدول العربية و"إسرائيل" بحاجة إلى تحول من أجل تحقيق تقدم نحو السلام مع الفلسطينيين.

وبحسب الصحيفة فإن قرقاش رأى أن قرار الكثير من الدول العربية عدم التحاور مع "إسرائيل" عقّد مساعي التوصل إلى حل على مدى عقود، معتبراً أن القرار العربي الذي اتخذ بعدم التواصل مع (إسرائيل) "كان قراراً خاطئاً للغاية"،على حد تعبيره.

 

تكنولوجيا أميركية خاصة بالطاقة النووية للسعودية

وزير الطاقة الأميركيّ

في سياقٍ منفصل، أظهرت وثيقة اطّلعت عليها "رويترز" أن وزير الطاقة الأميركيّ "ريك بيري" وافق على ستّة تراخيص سرية تتيح لشركات بيع تكنولوجيا خاصة بالطاقة النووية. 

الوثيقة المذكورة تتحدث عن تقديم المساعدة للسعودية، وتتيح موافقات بيري، وتعرف باسم تراخيص الجزء 8 و10، للشركات القيام بالعمل التمهيديّ بشأن الطاقة النووية قبل الصفقة لشحن المعدّات المطلوبة لأيّ محطة، وذلك بحسب ما ذكره مصدر مطّلع على الموافقات وكانت صحيفة "ديلي بيست"الأميركية  أوّل من أورد نبأ الموافقات.