البابا فرنسيس في المغرب: لتطوير الحوار بين الأديان

البابا فرنسيس يبدأ زيارة رسمية هي الأولى له إلى المغرب، وملك المغرب يقول إنّ مواجهة التطرف تكون بالتربية وليس بالعسكر أو المال.

بدأ البابا فرنسيس زيارة رسمية هي الأولى له إلى المغرب (الصورة- أ ف ب)

بدأ البابا فرنسيس زيارة رسمية هي الأولى له إلى المغرب حيث كان في استقباله العاهل المغربي الملك محمد السادس.

ودعا ملك المغرب إلى إيلاء الدين الأهمية التي يستحقها في مجال التربية، معتبراً أن مواجهة التطرف تكون بالتربية وليس بالعسكر أو المال.

بدوره قال البابا في خطاب بساحة مسجد حسان التاريخي بالرباط إنه من المهم الحفاظ على مدينة القدس الشريف تراثاً إنسانياً مشتركاً، وخصوصاً لأتباع الديانات التوحيدية الثلاث.

وفي نداء مشترك تم التوقيع عليه في اليوم الأول من زيارة البابا فرنسيس للرباط قال البابا والملك محمد السادس "إننا نؤكد أهمية المحافظة على مدينة القدس الشريف، باعتبارها تراثاً مشتركاً للإنسانية، وبوصفها، قبل كل شيء، أرضاً للقاء ورمزاً للتعايش السلمي بالنسبة لأتباع الديانات التوحيدية الثلاث، ومركزا لقيم الاحترام المتبادل والحوار".