تغيير وزاري في الحكومة الجزائرية يشمل 26 وزيراً بينهم رمطان لعمامرة

مراسل الميادين يؤكد تغيير 26 وزيراً والابقاء على 6 وزراء من حكومة أحمد اويحيى المُقالة، بعد أن أبلغت رئاسة الجمهورية الجزائرية عدداً كبيراً من الوزراء بإنهاء مهامهم. ووسائل اعلام تفيد باعتقال الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات رجل الأعمال علي حداد أثناء محاولته التوجه إلى تونس فجراً عبر المركز الحدودي "أم طبول".

 وسائل إعلام جزائرية: الاجراءات التحفظية تقررت تحسبا لتطورات الوضع في الجزائر

قالت وسائل إعلام جزائرية إن رئاسة الجمهورية أبلغت عدداً كبيراً من الوزراء في حكومة أحمد أويحيى بإنهاء مهامهم.

وأكد مراسل الميادين في الجزائر تغيير 26 وزيراً والإبقاء على 6 وزراء من حكومة أويحيى المُقالة.

وقال مراسل الميادين، أنّه "تمّ إنهاء مهام نائب رئيس الحكومة وزير الخارجية رمطان لعمامرة، والإبقاء على الفريق أحمد قايد صالح نائباً لوزير الدفاع".

السلطات تمنع شخصيات هامة ورجال أعمال من مغادرة البلاد

في شأن جزائري متصل، أفادت وسائل إعلام جزائرية باعتقال الرئيس السابق لمنتدى رؤساء المؤسسات رجل الأعمال علي حداد أثناء محاولته التوجه إلى تونس فجراً عبر المركز الحدودي "أم طبول".
وكان رئيس أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح قال إن أطرافاً سيكشف هوياتهم قريباً شنّوا خلال اجتماع لهم حملة إعلامية للإيهام بأن المواطنين يرفضون اقتراحه بشأن تطبيق المادة الثانية بعد المئة من الدستور.
وأشار إلى أن هذه الأطراف تعمل على مخطط لضرب صدقية الجيش يأتي ذلك فيما نقلت وسائل اعلام جزائرية عن رئيس التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية محسن بلعباس أن الاجتماع الذي ضم أشخاصاً معروفين سيكشف عن هويتهم في الوقت المناسب.

وسائل الاعلام لفتت إلى أن السلطات قررت ترحيل مدير مكتب رويترز في الجزائر إلى تونس.

صحيفة النهار الجزائرية أشارت إلى أن السلطات تمنع شخصيات هامة ورجال أعمال من مغادرة البلاد، مضيفةً إلى أن الاجراءات التحفظية تقررت تحسباً لتطورات الوضع في الجزائر.

وأوضحت الصحيفة أن الصحافي طارق عمارة تونسي كان وراء بث معلومات كاذبة.