الجيش الليبي يتحرك نحو المنطقة الغربية لتطهيرها من الجماعات الإرهابية

الجيش الوطني الليبي يتحرك نحو المنطقة الغربية لتطهير ما تبقى من الأراضي الليبية من قبضة الجماعات الإرهابية. العملية أطلقتها قوات الجيش في مناطق الجنوب الغربي بهدف حماية وتأمين أهالي وسكان المنطقة من المسلحين ومن داعش والقاعدة والعصابات الإجرامية.

كتيبة طارق بن زياد التابعة للقوات المسلحة الليبية تتجه إلى المنطقة الغربية
كتيبة طارق بن زياد التابعة للقوات المسلحة الليبية تتجه إلى المنطقة الغربية

قال مكتب إعلام القيادة العامة للجيش الليبي في بيان صحفي اليوم الأربعاء، إن "قوات الجيش الوطني تتحرك نحو مدن المنطقة الغربية لتطهير ما تبقى من الأراضي الليبية من قبضة الجماعات الإرهابية الموجودة في المنطقة الغربية".

ونشر مكتب الإعلام التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، مقطع فيديو يبرز تحرك كتيبة طارق بن زياد التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة تضم مركبات مدرعة وشاحنات عليها أسلحة ثقيلة تتجه إلى المنطقة الغربية.

وكان مصدر عسكري ليبي قد أكد أوائل شهر شباط/ فبراير 2019 أن الجيش الليبي تمكّن من السيطرة على منطقة غدوة جنوب سبها ويستعد لدخول مناطق جديدة. كما أكد أنه يسيطر حتى اللحظة على 17 بوابة إضافة إلى بوابة السليطة. بدوره قال أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي إن "العملية العسكرية التي أطلقتها قوات الجيش في مناطق الجنوب الغربي تهدف إلى حماية وتأمين أهالي سكان مناطق الجنوب الغربي من المسلحين ومن داعش والقاعدة والعصابات الإجرامية.