تواصل التظاهرات في العاصمة السودانية والمعارضة تتحدث عن اكثر من 20 ضحية

تواصل المعارضة السودانية التظاهرات الليلية والتجمّعات أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم. وزعيم حزب الأمّة السوداني المعارض يعلن مقتل عشرين متظاهراً في هجمات على أيدي ملثّمين ضد متظاهرين كانوا معتصمين أمام مقر قيادة الجيش.

أكثر من عشرين ضحية برصاصِ قوات الأمن في السودان

أعلن زعيم حزب الأمّة السوداني المعارض الصادق المهدي مقتل عشرين متظاهراً في هجمات على أيدي لملثّمين ضد متظاهرين كانوا معتصمين أمام مقر قيادة الجيش. فيما أكّدت لجنة أطباء السودان المركزية أن عدد القتلى وصل إلى 22.

من جهته، تحدث بيان الشرطة السودانية، عن مقتل 11 شخصاً في احداث أمس بينهم 6 من القوات الحكومية.  

وواصلت المعارضة السودانية التظاهرات الليلية والتجمّعات أمام مقر قيادة الجيش في العاصمة الخرطوم، مطالبةً بدعمها في إقالة الرئيس عمر حسن البشير.

وفي الوقت ذاته, طالبت وزارة الداخلية السودانية أفراد الأمن بعدم التعرض للمتظاهرين المطالبين بتنحّي الرئيس عمر البشير، داعيةً إلى انتقال سلمي للسلطة يجنب البلاد الفتن.

وناشدت الوزارة في بيان لها المواطنين مراعاة السلمية والبعد عن التخريب، معلنة جاهزيتها لتلَقي البلاغات الجنائية.