ما هو شرط المجلس العسكري السوداني لتسليم السلطة؟

رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبدالفتاح البرهان يعد بتسليم السلطة للشعب دون تأخير، والقيادي في إعلان قوى الحرية والتغيير صديق يوسف يقول إن ن المجلس العسكري "لم يقتنع بعد بتسليم السلطة". والناطق باسم تجمع المهنيين السودانيين محمد الامين عبد العزيز يقول إن اجتماع الأمس "أثبت عدم جدية المجلس العسكري".

  • رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبدالفتاح البرهان

وعد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان عبدالفتاح البرهان بتسليم السلطة للشعب دون تأخير.

واشترط البرهان تقديم "القوى السياسية مقترحًا لتشكيل حكومة انتقالية متفق عليها غدًا" لتسليم السلطة، وقال إن "تشكيل مجلس عسكري مدني مطروح للنقاش".

وأعلن البرهان أن المجلس سيرد خلال أسبوع على مطالب قادة الاحتجاجات.

وقال المجلس العسكري إنه سيرسل وفدًا إلى واشنطن لبحث رفع السودان عن قائمة الدول الراعية للإرهاب.

واعتبر القيادي في إعلان قوى الحرية والتغيير صديق يوسف في تصريح لوكالة "سبوتنيك" أن المجلس العسكري في السودان "لم يقتنع بعد بتسليم السلطة".

وقال يوسف أن المجلس "لم يعتقل بعد رموز الفساد والاعتقالات الجارية تصفية حسابات"، وأضاف "من أصدر قرار ضرب المعتصمين بالنار أيام البشير هم قيادات المجلس العسكري الآن".

كذلك أوضح يوسف أن المجلس السيادي المدني لن يكون له رئيس بل مجموعة قيادية مهمتها سيادية وليست تنفيذية.

كما أكد العزم على سحب الجنود السودانيين من اليمن خلال الفترة الانتقالية.

على صلة، قال الناطق باسم تجمع المهنيين السودانيين محمد الامين عبد العزيز إن اجتماع الأمس "أثبت عدم جدية المجلس العسكري".

وأكد عبد العزيز "لن نساوم على مطلب تسليم السلطة إلى الشعب.. ومستمرون في الاعتصام وتعليق التفاوض مع المجلس العسكري"، مشيراً إلى أنه "من اليوم لن نعترف بالمجلس العسكري الانتقالي".

وكشف عبد العزيز الشروع في "تشكيل كامل هيكليات السلطة الانتقالية التي سنعلنها بعد أيام".

وكان مصدر قضائي سوداني أعلن أن النيابة العامة فتحت تحقيقين ضد الرئيس المعزول عمر البشير، بتهمة غسل الأموال وحيازة مبالغ ضخمة من دون مسوّغ قانوني.