تجمّع المهنيين السودانيين يرفض الاعتراف بالمجلس العسكري

تجمّع المهنيين السودانيين يرفض الاعتراف بالمجلس العسكري الانتقالي، بعد إعلان المجلس أنه سيسلّم السلطة للقوى السياسية إذا توافقت على رؤية موحّدة للحل، ومعلومات تقول إن الرئيس السوداني المعزول عمر حسن البشير أصيب بجلطة خفيفة قبل أيام وقد تلقى العلاج قبل إعادته إلى مقر إقامته الجبرية، ناقلةً عن مصدر طبي قوله إن الحالة الصحية له مستقرة حالياً، لكن حالته النفسية تتدهور باستمرار.

تجمّع المهنيين السودانيين يرفض الاعتراف بالمجلس العسكري الانتقالي
تجمّع المهنيين السودانيين يرفض الاعتراف بالمجلس العسكري الانتقالي

أعلن تجمّع المهنيين السودانيين عدم الاعتراف بالمجلس العسكري الانتقالي. 

وفي مؤتمر صحافي لإعلان قوى الحرية والتغيير في الخرطوم أكد الناطق باسم التجمع محمد الامين عبد العزيز الاستمرار في الاعتصام وتعليق التفاوض وتصعيد التحركات بمواجهة المجلس الانتقالي.

كما أعلن الشروع في تشكيل كامل هيكليات السلطة الانتقالية، مشيراً إلى أن الإعلان عنها سيجري بعد أيام.

وكان رئيس المجلس العسكريّ الانتقاليّ عبد الفتاح البرهان قال إنّ المجلس سيسلّم السلطة للقوى السياسية إذا توافقت على رؤية موحّدة للحل، وفي مقابلة مع التلفزيون السودانيّ الرسميّ، أضاف أنّ اللجنة السياسية التابعة للمجلس ستقدّم خلاصتها بخصوص الاقتراحات التي تلقتها نهاية الأسبوع المقبل.

البرهان أكد إنّ فكرة تأليف مجلس عسكريّ مدنيّ مطروحة للنقاش مضيفاً أنه جرت إقالة كلّ مسؤولي الصفّ الأول من جهاز الأمن والمخابرات، معلناً أنّ وفداً سيزور واشنطن في الأسبوع المقبل من أجل بحث رفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

من جهته، قال نزار عبد العزيز الأمين العام للجبهة العريضة في بريطانيا وإيرلندا إن الجبهة دعت بعض الدول إلى عدم التسرع في دعم المجلس العسكري.

عبدالعزيز وفي نشرة سابقة على الميادين أكد أن النظام السابق يسعى إلى التخلّص من البشير والحفاظ على هيكل نظامه.


وسائل إعلام سودانية: البشير أصيب بجلطة خفيفة

وسائل إعلام سودانية قالت إن الرئيس السوداني المعزول عمر حسن البشير أُصيب بجلطة خفيفة قبل أيام وقد تلقى العلاج قبل إعادته إلى مقر إقامته الجبرية، ناقلةً عن مصدر طبي قوله إن الحالة الصحية له مستقرة حالياً، لكن حالته النفسية تتدهور باستمرار.

الوسائل قالت إن البشير الذي نّقل منذ عدة أيام إلى سجن كوبر، يرفض تناول الطعام وتعاطي الأدوية وتتم تغذيته عبر أمصال وريدية بالقوة.

وكان مصدر قضائي سوداني أعلن أن النيابة العامة فتحت تحقيقين ضد الرئيس البشير، بتهمة غسل الأموال وحيازة مبالغ ضخمة من دون مسوّغ قانوني.