اختتام فعاليات منتدى يالطا الاقتصادي الدولي بنسخته اليوبيلية الخامسة

حظي المنتدى برعاية خاصة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أوفد إلى يالطا نائب رئيس الوزراء في الحكومة الاتحادية دميتري كوزاك ليلقي كلمة الترحيب نيابة عنه في الجلسة الافتتاحية العامة.

تميزت قناة "الميادين"، احد الرعاة الدوليين للمنتدى، بجناح لافت جذب المشاركين والزوار على حد سواء

اختتمت في شبه جزيرة القرم فعاليات منتدى يالطا الاقتصادي الدولي بنسخته اليوبيلية الخامسة الذي انعقد هذا العام تحت شعار "العالم، روسيا، القرم: الواقع العالمي الجديد". ونجح المنتدى في أن يغدو ساحةً دوليةً معتبرةً للنقاش في قضايا العصر. وفِي نهاية المطاف أصبح القرم رمزاً عالمياً لنموذج السياسة الاقتصادية الجديدة، خالياً من معايير الكيل بمكيالين.
وقد حظيّ المنتدى برعاية خاصة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي أوفد إلى يالطا نائب رئيس الوزراء في الحكومة الاتحادية دميتري كوزاك ليلقي كلمة الترحيب نيابة عنه في الجلسة الافتتاحية العامة.
ومن عام إلى عام يصبح منتدى يالطا أكثر تمثيلاً سواء من حيث عدد المشاركين و مستوى تمثيلهم. ففي عام 2019 ارتفع عددهم إلى 4564 شخصا، اي أكثر بـ 1000 شخص قياساً بالعام الماضي.

ومن بين المشاركين 807 مندوبين أجانب من 89 دولة، بما في ذلك أوكرانيا، ألمانيا، إيران، بريطانيا، بلجيكا، بولندا، تركيا، التشيك، الصين، السويد، فرنسا، العراق، نيكاراغوا، الهند، الولايات المتحدة وغيرها من الدول.
وأبرمت على هامش المنتدى اتفاقيات عدة محلية ودولية تزيد قيمتها على ثلاثة مليارات دولار.

وبرزت في المنتدى المشاركة السورية على مستوى وزير الاقتصاد والاتفاقات التي تم توصل إليها أثناء المباحثات مع قيادة القرم، ولا سيما في قطاعات النقل والزراعة والصناعة والسياحة.

وحظي الوفد السوري بصفة ضيف شرف هذا العام إلى جانب الوفد الفرنسي.
وغطى أعمال المنتدى 615 صحفيا من 135 وسيلة اعلام، منهم 78 صحفياً يمثلون 40 وسيلة من وسائل الإعلام الأجنبية. وزاد عدد الشركاء الإعلاميين الرسميين للمنتدى في عام 2019 إلى 61 شريكا.
وتميزت قناة "الميادين"، أحد الرعاة الدوليين للمنتدى، بجناح لافت جذب المشاركين والزوار على حد سواء وبتغطية واسعة قبل وأثناء وبعد المنتدى.

وانفردت "الميادين" بمقابلة خاصة مع رئيس جمهورية القرم سيرغي اكسيونوف وإضاءات ومداخلات مباشرة على الهواء مع أبرز الشخصيات المشاركة في المنتدى، بالإضافة إلى مناظرة في إحدى أهم جلسات المنتدى التي رعتها وزارة الخارجية.

وقدم صحفيّو القناة مجموعة من التقارير المميزة التي سلطّت الضوء ليس فقط على المنتدى وانما على مختلف جوانب الحياة في القرم.