واشنطن تفرض عقوبات على شخصين و3 كيانات ضمن برنامج العقوبات المتعلقة بحزب الله

وزارة الخزانة الأميركية تفرض عقوبات جديدة على 3 كيانات اقتصادية وصفتها بالتابعة لحزب الله في بلجيكا وبريطانيا، وشخصين لبنانيين في سيراليون وبلجيكا.

عقوبات وزارة الخزانة الأميركية شملت شخصين لبنانيين في سيراليون وبلجيكا

فرضت وزارة الخزانة الأميركية عقوبات جديدة على ثلاثة كيانات اقتصادية وصفتها بالتابعة لحزب الله في بلجيكا وبريطانيا، كما شملت العقوبات الجديدة شخصين لبنانيين في سيراليون وبلجيكا، يأتي ذلك بعد إعلان واشنطن إطلاقها سلسلة إجراءات ترمي إلى "تجفيف تمويل الحزب".

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2018 وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب قانوناً أقره الكونغرس ويفرض عقوبات إضافية على حزب الله، وقال ترامب إن "هذه العقوبات تهدف إلى حرمان الحزب من الحصول على موارد لتمويل نشاطاته".

وحذر الرئيس الأميركي، يومها، من أن بلاده لن تنسى أبداً ما حدث لجنودها قبل 35 عاماً عندما استهدف مقر مشاة البحرية الأميركية في بيروت، متوعداً بإجراءات إضافية.

وزارة الخزانة الأميركية، فرضت في 16أيار/ مايو من العام نفسه، عقوبات جديدة على أعضاء من القيادة العليا في "حزب الله" اللبناني، بينهم أمينه العام حسن نصر الله ونائبه نعيم قاسم، إضافة إلى أفراد لهم صلة بالحزب.

وفرضت السعودية ودول خليجية أخرى وسط ترحيب إسرائيلي عقوبات على قيادات كبيرة في حزب الله، منها  السيد حسن نصر الله ونائبه، فضلاً عن أسماء أخرى "ترتبط بأنشطة داعمة" للحزب، وفق ما تقول هذه الدول.