واشنطن تؤكّد أن التخطيط لهجمات في سريلانكا لم ينتهِ

الجيش السريلانكيّ يعلن مقتل مسلحين يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم داعش والعثور على 15 جثة في منزل على الساحل الشرقيّ للبلاد، بالتزامن مع تحذير وزارة الخارجية الاميركية من وجود مجموعات إرهابية تواصل التخطيط لشنّ هجمات، موجهةً الأوامر بإجلاء أبناء موظّفي بعثاتها الدبلوماسية العاملين هناك.

  • سريلانكا تعلن مقتل عدد من المسلّحين يشتبه في انتمائهم إلى داعش

أعلن الجيش السريلانكيّ مقتل مسلحين يشتبه في انتمائهم إلى تنظيم داعش والعثور على 15 جثة في منزل على الساحل الشرقيّ خلال ملاحقة مشتبه فيهم بالتفجيرات الأخيرة.

كما صادرت الشرطة موادّ لتصنيع القنابل والمتفجرات خلال مداهمة نفّذتها شرق البلادـ

وأظهرت مشاهد مصوّرة العثور على حقائب وكميات كبيرة من المواد المتفجرة، وعلى علم لداعش في المكان... وقال متحدّث باسم الجيش إن قوات الأمن اشتبكت مع مجموعة مسلّحين خلال عملية تفتيش تتعلّق بالهجمات الأخيرة في كالموناي.

بالتزامن، قالت وزارة الخارجية الاميركية إنّ مجموعات إرهابية تواصل التخطيط لشنّ هجمات في سريلانكا وأمرت بإجلاء أبناء موظّفي بعثاتها الدبلوماسية العاملين هناك.

ورفعت الخارجيّة مستوى التحذير من السّفر إلى سريلانكا من ثلاث درجات إلى أربع وطالبت مواطنيها بمراجعة خطط سفرهم مشيرة الى أنّ  لديها قدرة محدودة على مساعدة المواطنين الأميركيين في هذا البلد.

ومنذ يومين ذكرت الشرطة السريلانكية أنّ انفجاراً دوى في بلدة بوغودا على بعد 40 كيلومتراً شرقي العاصمة كولومبو ولم يسفر عن سقوط ضحايا.

وكان تنظيم داعش أعلن مسؤوليته عن الهجمات الإرهابية في سريلانكا، وأظهرت تحقيقات السلطات أن الاعتداءات الأخيرة في البلاد هي ردّ انتقامي على اعتداء المسجدين في نيوزيلندا، موضحةً إن منظمتين إسلاميتين محليتين أحداهما "جماعة التوحيد" تقفان وراء الهجمات الأخيرة.