رسالة المعارضة السودانية للمجلس العسكري: المنهج القديم لا يتسق مع مطالب الشعب

قوى الحرية والتغيير السودانية المعارضة تشير إلى تلقيها اتصالاً من المجلس العسكري لاستئناف التفاوض وتبلغه بأن المنهج القديم لا يتسق مع مطالب الشعب.

المجلس العسكري الانتقالي في السوداني (صورة أرشيف- أ ف ب)
المجلس العسكري الانتقالي في السوداني (صورة أرشيف- أ ف ب)

أعلنت قوى الحرية والتغيير السودانية المعارضة أنها تلقت اتصالاً من المجلس العسكري لاستئناف التفاوض وأبلغته بأن المنهج القديم لا يتسق مع مطالب الشعب.

وأشارت في بيان حول رؤيتها للمفاوضات مع المجلس العسكري الانتقالي إلى أنّ بداية عهد جديد تتطلب عدم التأخير في تهيئة مناخ الاستقرار.

قوى المعارضة السودانية لفتت إلى أنّها حددت نقاط الخلاف مع المجلس العسكري وقالت إنّ النقاش حول هذه النقاط بصورة حاسمة هو الهدف في أي لقاء.

وفي السياق نفسه، نوهت إلى "الدخول في نقاش مباشر حول نقاط الخلاف دون توقف لنفرغ منها خلال 72 ساعة". وطالبت بعقد الاجتماع في مكان مناسب لإنجاز أعماله بعيداً عن التراشق الإعلامي.

كما لفتت إلى أنها ستعلن موقفها كاملاً في مؤتمر صحافي سيعقد مساء اليوم الأحد، مشددة على أهمية استمرار الخطوات التصعيدية لأنها الضامن الوحيد لتحقيق أهداف الثورة.