السيسي: مصر لن تقبل أي شيء لا يريده الفلسطينيون

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ينفي ما يتردد من شائعات بشأن تقديم بلاده تنازلات كجزء من صفقة القرن، ويؤكد أن مصر لن تقبل أي شيء لا يريده الفلسطينيون.

السيسي: هل تتصورون أنني ممكن أن أفرط مثلاً؟.. لماذا؟
السيسي: هل تتصورون أنني ممكن أن أفرط مثلاً؟.. لماذا؟

نفى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ما يتردد من شائعات بشأن تقديم بلاده تنازلات كجزء من صفقة القرن، مؤكداً أنه لم يفرط بأي شبر مصري.

وقال في معرض تعليقه حول "صفقة القرن"، إن القاهرة لا تتكلم باسم الفلسطينيين ولن توافق على أمر لا يقبلون به، مضيفاً في هذا الإطار "تسألون ما هي الحكاية.. والسيسي ماذا ينوي أن يفعل.. وهل سيقدم شيئاً لأحد.. لا أحد يقدر يعمل أي شيء إلا عن طريقكم.. هل تتصورون أنني ممكن أن أفرط مثلاً؟.. لماذا؟".

وأفادت وكالة "رويترز" بأن السيسي من خلال تصريحاته خلال مشاركته حفل إفطار الأسرة المصرية بأحد الفنادق الكبرى في القاهرة، بدا وكأنه يرفض التلميحات التي تشير إلى أن مصر قد تقدم تنازلات كجزء من الخطة الأميركية.

وكانت صحيفة واشنطن بوست الأميركية قد كشفت عن تصريحات لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عبّر عنها خلال اجتماع مغلق مع رؤساء كبريات المنظمات اليهودية في الولايات المتحدة، وقال فيها إن صفقة القرن غير قابلة للتحقق وقد لا تحقق نتائج.

مساء اليوم الإثنين شكر رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار مصر على رفضها المشاركة في تشكيل "الناتو العربي" وتبادل الأراضي، مشيراً إلى أن فصائل المقاومة ستعمل على تطوير العلاقة مع مصر لما تمثله من عمق اسراتيجي والحفاظ على أمنها.