بعد إحباط محاولة انقلاب فاشلة.. كراكاس: إسرائيليون وأميركيون شاركوا فيها

وزير الاتصالات الفنزويلي خورخيه رودريغز يعلن أن إرهابيين إسرائيليين وأميركيين وكولومبيين شاركوا في مخطط محاولة انقلاب يتضمن اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو.

مادورو كان يلقي كلمة خلال ذكرى الحرس الوطني البوليفاري حين تعرض لمحاولة اغتيال في آب/أغسطس 2018

أعلن وزير الاتصالات الفنزويلي خورخيه رودريغز أن إرهابيين إسرائيليين وأميركيين وكولومبيين شاركوا في مخطط محاولة انقلاب يتضمن اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو.

رودريغز أكد "لدينا مقاطع فيديو تدل على نقل الأسلحة والمال لتنفيذ الانقلاب"، لافتاً إلى أن "المتآمرين ضد السلطة في فنزويلا أرادوا الاستيلاء على مستودعات الأسلحة والمطار العسكري.. ومهاجمة السجن لإطلاق سراح وزير الدفاع السابق راؤول بادويل المتهم بالفساد وتنصيبه رئيساً".

وكشف رودريغز أن خصوم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو استأجروا مرتزقة أجانب لقتله.

وفي التفاصيل، أوضح رودريغز أنه قد جندت في محاولة الانقلاب 3 مجموعات مسلحة هي "سوكري" و"لاندر" و"أوليسيس".

"مهمة المجموعة الأولى "سوكري" كانت اعتقال الرئيس مادورو وتصفيته جسدياً"، وفق رودريغز الذي أضاف "المخطط تضمن أيضاً قتل رئيس الجمعية الدستورية ديوسدادو كابيلو ورئيس المخابرات غوستافو غونزاليس لوبيز".

ووفق المخطط فإن الانقلاب كان ليشمل خطف وزير الداخلية نيستور ريفيرول والاستيلاء على القصر الرئاسي في ميرافلوريس، دائماً وفق رودريغز.

وتعرّض مادورو لمحاولة اغتيال في آب/أغسطس 2018 بطائرتين من دون طيار من طراز "إم 600"، خلال إلقائه كلمته في ذكرى الحرس الوطني البوليفاري.