طهران: مباحثات فيينا خطوة إلى الأمام لكنها غير كافية

طهران ترى أن مباحثات فيينا خطوة إلى الأمام لكنها غير كافية، وموسكو تؤكد التمسك بالتزام جميع المشاركين بالاتفاق النووي رغم الصعوبات.

عراقتشي: الاتفاق ما زال لا يفي بتوقعات إيران
عراقتشي: الاتفاق ما زال لا يفي بتوقعات إيران

قال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي إن الدبلوماسيين الذين اجتمعوا في فيينا حققوا خطوة إلى الأمام في الجهود المبذولة لإنقاذ الاتفاق النووي.

وأضاف بعد محادثات مع مسؤولين أوروبيين وروس وصينيين في فيينا، أن الاتفاق ما زال لا يفي بتوقعات إيران.

في حين أكد مندوب روسيا الدائم لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ميخائيل أوليانوف التزام جميع المشاركين بالاتفاق النووي رغم الصعوبات.

أما الصين فقالت إنها ستواصل شراء النفط الإيراني، ولن تقبل الموقف الأميركي بشأن خفض صادرات النفط الإيرانية إلى الصفر، مؤكدة ضرورة منح إيران المزايا الاقتصادية التي ينص عليها الاتفاق النووي.

ورأى نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن مشكلة الحفاظ على معاهدة الاتفاق النووي ستحل قريباً، مشيراً إلى أن دعوة بلاده باقي أعضاء الاتفاق النووي الإيراني لمواجهة العقوبات الأميركية ضد إيران.

وأضاف المسؤول الروسي أن روسيا ترحب ببدء العمليات مع إيران من خلال آلية instex، موضحاً أنها ليست سوى الخطوة الأولى.

وأكد رئيس تحرير صحيفة الوفاق الإيرانية مصيب نعيمي للميادين أن واشنطن ليس لديها الامكانات لمنع إيران من تصدير النفط، لافتاً إلى أن طهران ما زالت تصدر النفط رغم العقوبات الأميركية.