مصدر إيراني: سنتخطى الحد المسموح به من تخصيب اليورانيوم قريباً!

مصدر إيراني مطلع يكشف عن نية إيران تخطي الحد المسموح به لتخصيب اليورانيوم في إطار الاتفاق النووي، وذلك في أعقاب لقاء فيينا الذي تعتبر طهران أن نتائجه أتت أقل من التوقعات.

خلال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في العاصمة النمساوية (أ ف ب)
خلال اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي في العاصمة النمساوية (أ ف ب)

كشف مصدر إيراني مطلع أن إيران ستتخطى قريباً الحدّ المسموح به لتخصيب اليورانيوم في إطار الاتفاق النووي.

ونقلت وكالة أنباء "فارس" عن المصدر المطلع توضحيه أن الإجراء الإيراني سيُتخذ في أعقاب لقاء فيينا "الذي أتت نتائجه أقل من التوقعات".

ولكن الوكالة أوضحت نقلاً عن المصدر أن طهران ستعيد النظر بتخفيض التزامها بالاتفاق النووي وذلك في حال حققت الدول الأوروبية مطالبها، وتابعت أن مطالب طهران من الدول الأوروبية تتعلق بالقطاعين النفطي والمصرفي.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أكد قبيل انتهاء اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي أمس الجمعة في فيينا، أكد أن بلاده ستبقى في الاتفاق النووي "إذا التزمت الأطراف الاوروبية بتعهداتها".

وأضاف موسوي "أما في حالة عدم حصولنا على الإطمئنان اللازم في هذا الأمر، فإن الإنسحاب من الاتفاق النووي أو اتخاذ الخطوات التالية ستكون من بين خيارات إيران القادمة".