حملة مداهمات إسرائيلية واعتقال أكثر من 20 فلسطينياً

قوات الاحتلال تشن حملة مداهمات واسعة فجر اليوم الثلاثاء في الضفة الغربية المحتلة، وتعتقل خلالها أكثر من عشرين فلسطينياً بينهم أسرى محرّرون.

حملة مداهمات إسرائيلية واعتقال أكثر من عشرين فلسطينياً

شنّت قوات الاحتلال حملة مداهمات واسعة فجر اليوم في الضفة الغربية المحتلة.

وقد اعتقلت قوات الاحتلال خلال هذه الحملة أكثر من 20 فلسطينياً بينهم أسرى محرّرون، ولا سيما في بيت لحم ومدينة بيتونيا غرب رام الله وفي مخيم العروب شمال الخليل حيث تصدى الفلسطينيون لاعتداءات الاحتلال.

وفي القدس المحتلة، شنّت قوات الاحتلال حملة مماثلة ولا سيما في العيسوية، فيما تصدّى شبان فلسطينيون لاعتداءات الاحتلال قرب حاجز مخيم شعفاط وأَمطروه بالمفرقَعات النارية. 
قوات الاحتلال كانت قد اقتحمت خيمة عزاء الشهيد محمد عبيد في العيسوية واعتقلَت شابين بعد الاعتداء عليهما بالضرب، وقد تصدّى لها الأهالي خلال اقتحامها البلدة.

وأفاد مراسل الميادين بأن قوات الاحتلال اعتقلت 15 شاباً في كمين، بعد خروجهم من العيسوية لمشاركتهم في جنازة الشهيد.

وفي سياق متصل، أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي أن قرار رئيس مجلس الوزراء الأخير خطوة في الإتجاه الصحيح ليكون الحشد الشعبي جزءاً مهنياً وثابتاً من القوات المسلحة وليفشل محاولات حلِّه أو دمجه.
وأشار  في تغريدةٍ له عبر تويتر إلى أن إبعاد الحشد عن التجاذبات السياسية وتوفير ما يحتاج إليه من قضايا لوجستية كفيلان بضمان قوته ليؤدي واجبه المقدس في ضمان أمن العراق ومستقبله.