رئيس "أوبك" للميادين: قررنا الاستمرار بخفض إنتاج النفط وإعفاء إيران وفنزويلا وليبيا منه

الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" محمد باركيندو يقول إن المنظمة قررت في مؤتمرها يوم أمس في فيينا تمديد الاتفاق بخفض إمدادات النفط، وأنها قررت إعفاء عدد من الدول من تخفيضات الإنتاج بما فيها إيران وليبيا وفنزويلا.

باركيندو للميادين: من الطبيعي ان تكون هناك خلافات في الرأي لكن تمكنا من التوصل الى قرارات ترضي جميع الاطراف

أكد الأمين العام لمنظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك"، محمد باركيندو، أن مشروع ميثاق التعاون مع المنتجين المستقلين هو إنجاز تاريخي.

وفي مقابلة مع الميادين قال إن تمديد العمل بقرار خفض الإمدادات النفطية الذي اتخذ أمس في فيينا "حظي بإجماع تام".

وأكد باركيندو أن الدول المنتجة للنفط تأخذ بالاعتبار الظروف الخاصة التي تمر بها كل من إيران وفنزويلا وليبيا ولهذا السبب قررت إعفاءها من تخفيضات الإنتاج لمنحها فرصة النهوض بقطاعها النفطي، موضحاً أن نسبة التخفيض سيكون مصدرها الدول خارج أوبك.

وأضاف باركيندو "اتفقنا على استمار الشراكة في إطار يشمل كافة الدول الـ 24 التي وقعت على ميثاق التعاون"، وتابع "هناك دول سيادية منتجة للنفط قررت الانضمام إلى الميثاق الذي يصب في مصلحة الاقتصاد العالمي".
باركيندو في حديثه للميادين أكّد أن الدول الـ24 جميعها التزمت بتعديل التمديد وهو التزام قوي وتاريخي وليس هناك احتمال بخرقه، مشيراً إلى أن كل القرارت مبنية على بيانات ومعلومات وتوافق على 6 مصادر مستقلة لتقييم مستوى التزام الدول.
كما لفت إلى أن أحدث المعلومات تظهر أن مستوى التزام الدول يبلغ 163%، مضيفاً من الطبيعي أن تكون هناك خلافات في الرأي لكن "تمكنا من التوصل إلى قرارات ترضي جميع الأطراف".
كذلك اعتبر باركيندو أن القرارات المتخذة في أوبك جرى تأييدها بالإجماع وجرت الاستفادة من وزير النفط الإيراني.

وزير النفط الإيراني: طهران لا تفاوض تحت الضغوط وليرفعوا العقوبات

وردّاً على اجتماع منظمة أوبك في فيينا قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه في تصريح للصحفيين بعد الاجتماع الحكومي لطهران إن "أهم هدف في اجتماع أوبك كان لنا هو التأكيد على أن أوبك منظمة يجب أن تكون قراراتها جماعية، ولايجب أن تكون هذه القرارات من الخارج أو أن يتم فرضها من الخارج".

وأضاف "في الفترة الأخيرة حدثت بعض الأمور المقلقة لأعضاء أوبك، ولقد قلت ما لدينا حول ما يقوله الأميركيون وما يفرضونه من ضغوط علينا، لقد أكدت أن إيران لا تفاوض تحت الضغوط، وإذا أرادوا ايجاد تغيير في الظروف فيجب أولاً رفع العقوبات".