روسيا تؤكد استمرارها بدعم فنزويلا عسكرياً.. ومادورو: لإنشاء هيئة دائمة للحوار

نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف يؤكد أنّ بلاده سـ"تواصل تعزيز إمكانيات القوات المسلحة الفنزويلية في إطار الاتفاقيات السارية". والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يعلن خلال عرض عسكري للاحتفال بالذكرى السنوية لاستقلال البلاد إجراء مناورات وتدريبات جديدة في البلاد في 24 تموز/ يوليو الجاري.

من العرض العسكري خلال الذكرى الـ208 لاستقلال فنزويلا

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أنّ بلاده سـ"تواصل تعزيز إمكانيات القوات المسلحة الفنزويلية في إطار الاتفاقيات السارية". 

ريابكوف أكد أمس الجمعة أنّ موسكو مصممة على التصدي لمحاولات القوى الخارجية والداخلية زعزعة الاستقرار في فنزويلا.

هذا ويزور ريابكوف العاصمة كراكاس بين العشرين والثاني والعشرين من شهر تموز/ يوليو الجاري.

من ناحيته، أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أمس، إجراء مناورات وتدريبات جديدة في البلاد يوم الرابع والعشرين من الشهر الحالي.

وخلال عرض عسكري للاحتفال بالذكرى السنوية الـ208 لاستقلال فنزويلا عن إسبانيا في عام 1811، أكد مادورو أن "المناورات ستكون مدنية وعسكرية لاختبار خطط الدفاع الوطني للبلاد وحماية حدودها البرية والبحرية". 

وفيما يخصّ الأوضاع السياسية في البلاد دعا مادورو لإنشاء هيئة دائمة للحوار الوطني، وإذ جددّ دعوته المعارضة للحوار، أضاف أن "أخباراً جيدة ستأتي الأسبوع المقبل بشأن نتائج المفاوضات بين الحكومة والمعارضة".