بدء عودة مهجّري "القصير" السورية إلى مدينتهم

الدفعة الاولى من النازحين تعود إلى مدينة القصير السورية في ريف حمص بعد غياب زاد عن 6 سنوات من تأمين المدينة ومحيطها من الإرهاب.

الدفعة الاولى من النازحين تعود إلى مدينة القصير السورية

عادت الدفعة الأولى من النازحين إلى مدينة القصير السورية في ريف حمص بعد غياب زاد عن 6 سنوات من تأمين المدينة ومحيطها من الإرهاب.

وبلغ عدد العائلات العائدة نحو 400 عائلة بعدد يزيد عن 900 شخص من مناطق حسياء ودير عطية والنبك في ريف دمشق.

وقد وفرت محافظة حمص الترتيبات اللوجستية لعودة العائلات كما تم إنجاز الخدمات الأساسية وترميم البنى التحتية.

وكان محافظ حمص طلال البرازي قد قال إنه بدءاً من يوم الأحد ستبدأ رحلات العودة لمدينة القصير ‏بعد غياب 7 سنوات، وذلك ضمن إطار الجهود الحكومية وخطة محافظة حمص لإعادة الأهالي المهجرين إلى منازلهم ‏وقراهم المحررة من الإرهاب.‏

البرازي أكّد أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الكفيلة لعودة المزيد من ‏الأهالي إلى مناطقهم التي حررّها الجيش السوري من الإرهاب، وسيتم لاحقاً البدء بالتحضير لدفعات قادمة، مشيراً إلى أن ‏المؤسسات الخدمية بالمحافظة بدأت بوضع خطة لتأمين الخدمات الرئيسية لمدينة ‏القصير بالتزامن مع بدء عودة الأهالي.‏