البرهان يؤكد حلّ المجلس العسكري السوداني بعد تشكيل المجلس السيادي

الفريق عبد الفتاح البرهان يؤكد نية المجلس العسكري الانتقالي السوداني حل نفسه بعد تشكيل المجلس السيادي الذي اتُفق على تشكيله وتقاسم الفترة الانتقالية بين العسكريين والمدنيين.

  • البرهان أكد أن من أمر بفض الاعتصام أمام القيادة العامة هو قيد الاعتقال الآن (أ ف ب)

أكد رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أنه سيجري حل المجلس بعد تشكيل المجلس السيادي.

ونفى البرهان صلة أعضاء المجلس العسكري بفض اعتصام القيادة العامّة، مشيراً إلى أنّ من أمر بفض الاعتصام هو قيد الاعتقال، كما لفت إلى أن إعفاء النائب العام السابق جرى بسبب تأخّره في توجيه الاتهام لنظام الرئيس المخلوع عمر البشير.

وكان المجلس العسكري توصل لاتفاق الجمعة مع المعارضة، إثر محادثات استمرت ليومين، يضع الخطوط العامة للعملية الانتقالية، ومن ضمنها التناوب على رئاسة مجلس سيادي يحكم البلاد لفترة انتقالية تستمر 3 أعوام، بحيث يترأس العسكريون المجلس السيادي لـ 21 شهراً، ثم ينتقل إلى القوى المدنية لـ 18 شهراً.

وقال البرهان في كلمة بثها التلفزيون السوداني "نتعهد في المجلس العسكري ونعدكم بأن نحمي ما تم الاتفاق عليه ونحرص على تنفيذه"، وأضاف "سنعمل مع شركائنا في قوى الحرية والتغيير والقوى الأخرى بتعاون وثيق وتعامل مشترك هدفه بناء هذا الوطن".