إيطاليا تضبط صاروخاً باعته قطر لدولة أخرى قبل 25 عاماً

السلطات الإيطالية تضبط في مداهمة لجماعات اليمين المتطرف صاروخاً كان يملكه الجيش القطري باعه لدولة أخرى قبل 25 عاماً، والدوحة تعلن بدء التحقيق في الأمر.

ضبطت السلطات الإيطالية شمالي البلاد صاروخاً فرنسي الصنع في ترسانة ضخمة من الأسلحة، كان يملكه الجيش القطري سابقاً وباعه قبل 25 عاماً لدولة "صديقة" ثالثة.

وقالت الشرطة الإيطالية إن صاروخ جو- جو من طراز "ماترا فرنسي الصنع تابع للقوات المسلحة القطرية اكتشف خلال غارات على جماعات اليمين المتطرف.

بالتوازي، أعلنت وزارة الخارجية القطرية إن الدوحة بدأت على الفور تحقيقًا مع السلطات الإيطالية المعنية و"سلطات دولة صديقة أخرى تم بيع صاروخ ماترا إليها قبل 25 عامًا".

وأوضحت الوزارة أنه "تم بيع قطر للصاروخ في عام 1994 بصفقة تضمنت 40 صاروخاً من طراز Matra Super 530 لدولة صديقة نرغب في عدم ذكر اسمها في هذه المرحلة من التحقيق".

ويزن صاروخ "ماترا" 245 كليوغراماً ويبلغ طوله 3.54 متراً.

وفي التفاصيل، تم اعتقال ثلاثة رجال، أحدهم مرتبط بحزب سياسي إيطالي فاشي جديد، حسب صحيفة "إندبندنت".

وقالت شرطة "تورينو" في بيان إن أحد الرجال المعتقلين وهو فابيو ديل بيرغيولو، خاض الانتخابات دون جدوى كمرشح في مجلس الشيوخ عن حزب فورزا نوفا الفاشي في عام 2001.

وفي منزله في غالاراتي، عثرت الشرطة على تسعة أسلحة هجومية، وحوالى 30 بندقية صيد، ومسدسات، وحراب، فضلاً عن ذخيرة ولوحات نازية قديمة تحوي صليب معقوف.

وتم اعتقال رجلين آخرين هما أليساندرو مونتي وفابيو بيرناردي، بعد أن عثرت الشرطة على صاروخ فرنسي الصنع في حظيرة للطائرات كان من الواضح أنها كانت معدة للبيع.

وتأتي المداهمات في إطار تحقيقات في مساعدة اليمين المتطرف الإيطالي لقوات انفصالية تدعمها روسيا في شرقي أوكرانيا، وفق وسائل إعلام إيطالية.