الأمن الأوروبي يمنع عرض صور لغزة في معرض بمقر البرلمان .. ويوقف بثها أثناء مداخلة للميادين

البرلمان الأوروبي يزيل 14 صورة التقطتها الميادين في قطاع غزة من معرضٍ للصور الفوتوغرافية في مقره في بروكسل، بذريعة عدم رؤيتها قبل العرض، ومنظمو المعرض يؤكدون تقديمهم جميع الصور في وقت واحد، وضمن المهلة المحددة، وأن خلف المنع ضغوط سياسية.

  • الأمكنة التي كانت مخصصة لعرض الصور الممنوعة من العرض التي تظهر إجرام الاحتلال في غزة
    الأمكنة التي كانت مخصصة لعرض صور غزة والتي تظهر إجرام الاحتلال ومنعت من العرض

في إطار سياسة التعتيم الرسمي الغربي على ما يجري في قطاع غزة، أزالت سكرتاريا البرلمان الأوروبي 14 صورة التقطتها الميادين في القطاع من معرض للصور الفوتوغرافية نظمته المجموعة اليسارية البرلمانية في مقر البرلمان في بروكسل.

وأفاد مراسل الميادين موسى عاصي بأنّ الميادين قدمت في السادس عشر من الشهر الجاري، بناءً على طلب المجموعة اليسارية الأوروبية، 14 صورة عن غزة للمشاركة في المعرض الذي تنظمه المجموعة ضمن فعاليات يوم للحديث عن سياسة الاتحاد الأوروبي.

وبحسب ما نقله مراسل الميادين، فقد فوجئ المنظمون في صباح اليوم التالي بقرار سكرتاريا البرلمان إزالة كل صور غزة من المعرض، بذريعة أنها لم تمتلك الوقت الكافي لرؤيتها قبل العرض، لكن المنظمين أكدوا أنهم سلموا جميع الصور في وقت واحد، وضمن المهلة المحددة، ومن بينها الصور الممنوعة من العرض، وأن سبب إزالة الصور سياسي ويتعلق بضغوط من قبل نواب اليمين المتطرف في البرلمان الأوروبي.

وقد طلب المنظمون من مراسل الميادين إلقاء كلمة في المعرض بوصفه ممثلاً للقناة، على أن يتم تمرير الصور الممنوعة من العرض على شاشة تم تجهيزها خلفه، ولكن مع بداية مداخلته، وصل موظفو مكتب البرلمان وأوقفوا بث الصور وأزالوا كابلات الشاشة بشكل استفزازي، ما يؤكد أنه عمل محضّر سلفاً لمنع بث أي شيء يدل على جرائم "إسرائيل" في غزة.

وفي كلمته، تحدث مراسلنا عن قرار البرلمان الأوروبي، وعن منع "إسرائيل" بث الميادين في الأراضي المحتلة، وعن استهداف الشهيدين فرح عمر وربيع معماري.

ويُعَدّ ما حصل سابقة مستغرَبة لأسباب متعددة تتعلق أولاً بالمكان، إذ حصل في قلب برلمان يفترض أنه يمثل ويحمي حرية التعبير، وثانياً بكون الصور الممنوعة من العرض ذات طابع إنساني بحت، وتظهر مأساة أهل غزة وأطفالها والدمار الحاصل فيها، وليست صوراً لمسلحين أو مقاتلين، وهي صور حقيقية، وليست مادة دعائية خاضعة لأي نوع من أنواع التعديل أو التوجيه.

اقرأ أيضاً: دياز كانيل للميادين: قطاع غزة يشهد إبادة جماعية وحشية يجب إيقافها.. والتاريخ سيُدين المشاركين فيها

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.