العراق: المقاومة الإسلامية تضرب أهدافاً حيوية في الأراضي الفلسطينية المحتلة

المقاومة الإسلامية في العراق تعلن توجيهها ضرباتٍ صاروخية إلى أهدافٍ حيوية في كيان الاحتلال، مستخدمةً صواريخ "الرقب"، نُصرةً لغزة وردّاً على المجازر التي يرتكبها الاحتلال بحقّ المدنيين الفلسطينيين.

  • المقاومة تضرب أهدافاً حيوية في الداخل المحتل
    توثيق المقاومة الإسلامية في العراق استهدافها وادي أريحا وقاعدة "نيفاتيم" الإسرائيلية الجوية في بئر السبع، اليوم (الإعلام الحربي للمقاومة)

أعلنت المقاومة الإسلامية في العراق، اليوم الأربعاء، ضربها أهدافاً حيوية للاحتلال داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، في منطقتي وادي أريحا وقاعدة "نيفاتيم" الجوية في بئر السبع في النقب المحتل.

وأوضحت المقاومة، في بيان، أنّ الاستهدافات تمّت بواسطة صواريخ من نوع "الأرقب"، وهو صاروخ مطوّر من طراز "كروز".

كما أكّدت استمرارها في استهداف الاحتلال نُصرةً لغزة، وردّاً على المجازر التي يرتكبها الاحتلال بحقّ المدنيين الفلسطينيين من أطفال ونساء وشيوخ.

ونشرت المقاومة الإسلامية في العراق مشاهد مصوّرة لإطلاق صواريخ من نوع "أرقب"، في اتجاه أهداف حيوية إسرائيلية.

وكانت المقاومة قد استهدفت، فجر اليوم، بواسطة الطيران المسيّر، هدفاً عسكرياً في "إيلات"، جنوبي فلسطين المحتلة.

وكشفت مصادر الميادين، أنّ المقاومة في العراق، استخدمت سلاحين جديدين؛ الأوّل مسيّرة "الارفد"، والثانية لم تعلن اسمها بعد.

كما أضافت المصادر أنّ الطائرة الجديدة تستخدم للمرة الأولى، "وتختلف عن الطائرات المسيّرة السابقة، لجهة قدرتها التدميرية إلى سرعتها وتقنيّتها".

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.