فيدان: الجرائم الإسرائيلية في غزة تحمل مخاطر تحوّلها إلى صراعٍ إقليمي

خلال لقائه رئيس الوزراء القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، وزير الخارجية التركي، هاكان فيدان، يقول إنّ رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، يحاول جرّ المنطقة إلى الحرب، كي يبقى في الحكم.

  • نتنياهو يحاول جر المنطقة للحرب
    وزير الخارجية التركي هاكان فيدان خلال لقائه رئيس الوزراء القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم (وكالات)

أكّد وزير الخارجية التركي، هاكان فيدان، مساء اليوم الأربعاء، أنّ الجرائم الإسرائيلية في قطاع غزة، "تحمل مخاطر تحوّلها إلى صراعٍ إقليمي".

وخلال لقائه رئيس الوزراء القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، قال فيدان إنّ رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، يحاول جرّ المنطقة إلى الحرب، كي يبقى في الحكم، لافتاً إلى أنّ على الولايات المتحدة أن تقول لـ"إسرائيل كفى".

وأضاف فيدان أنّ تركيا تدعم الجهود القطرية من أجل التوصل إلى وقفٍ لإطلاق النار في غزة، مشيراً إلى أنّه تحدّث بهذا الشأن، اليوم، مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية.

وكان الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، قد حمّل، أمس الثلاثاء، نتنياهو، مسؤولية الهجوم الذي شنّته إيران على "إسرائيل".

وفي مقابلةٍ متلفزة، قال إردوغان إنّ "المسؤول الأساسي عن التصعيد المستمر في المنطقة والتوتر، في مساء 13 نيسان/أبريل، هو نتنياهو وإدارته الدموية"، لافتاً إلى أنّه "يحاول إطالة أمد الحرب، من أجل البقاء في الحكم".

وأشار إلى أنّ "إسرائيل تسعى لتفجير صراع إقليمي"، مؤكّداً أنّ استهداف "إسرائيل" للسفارة الإيرانية في دمشق يُعَدُّ "انتهاكاً للقانون الدولي واتفاق فيينا".

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.