كيربي: بايدن جدّد تأكيده أنه لا يريد مزيداً من الحرب مع إيران ولا اتساعاً للصراع

منسّق الاتصالات الإستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي، يقول إنّ الرئيس جو بايدن أكد مجدداً أنه لا يريد مزيداً من الحرب مع إيران، ولا اتساع الصراع أو تعميقه.

  • كيربي: بايدن أكد مجدداً أنه لا يريد مزيداً من الحرب مع إيران
    منسق  الاتصالات الاستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي (أرشيفية)

قال منسق  الاتصالات الإستراتيجية في مجلس الأمن القومي الأميركي، جون كيربي، إنّ الرئيس الأميركي، جو بايدن، أكد مجدداً أنه لا يريد مزيداً من الحرب مع إيران، ولا اتساع الصراع أو تعميقه.

وفي حديثٍ إلى الصحافيين، من على متن الطائرة الرئاسية المتجهة الى ولاية بنسلفانيا، أشار كيربي إلى عدم وجود تحديث يتعلق بالاجتماع بشأن رفح، مضيفاً: "ما زلنا نأمل إجراء جولة أخرى بعد الاجتماع الافتراضي، وعقد اجتماع آخر في الأيام المقبلة".

وفي سياقٍ متصل، ذكر موقع "أكسيوس" الأميركي أنّ وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، أبلغ مجموعةً من الزعماء اليهود الأميركيين أنّ مزيداً من التصعيد مع إيران ليس في مصلحة الولايات المتحدة أو "إسرائيل".

ولفت الموقع إلى أنّ "التقويم الأميركي هو أنّ إيران سترد على أي ضربة إسرائيلية كبيرة وعلنية على أراضيها، عبر هجمات جديدة بالصواريخ والمسيّرات".

ونقل الموقع، عن مسؤول أميركي، قوله إنه "سيكون من الصعب صدّ مئات الصواريخ والمسيّرات الإيرانية"، مؤكداً أنّ "إسرائيل" تعرف ذلك.

وكان الموقع الأميركي أشار، في وقتٍ سابق، إلى أنّ بايدن أبلغ نتنياهو أنّ "الولايات المتحدة ستعارض أي هجوم مضاد إسرائيلي على إيران"، معبّراَ عن "قلقه البالغ" من أنّ الردّ الإسرائيلي على الهجوم الإيراني على "إسرائيل" سيؤدي إلى حرب إقليمية ذات "عواقب كارثية".

وقبل يومين، أكد مسؤولون أميركيون لشبكة "أن بي سي" أنهم يخشون أن تردّ "إسرائيل" على إيران "بتهور وبسرعة ومن دون التفكير في العواقب".

ونفى المتحدث باسم مجلس الأمن القومي في البيت الأبيض  جون كيربي، في وقت سابق، التقارير التي تتحدث عن أن إيران أرسلت إنذاراً مبكراً قبل هجومها على "إسرائيل"، مؤكداً أنها خاطئة بصورة قاطعة.

وأضاف، في حديث إلى الصحافيين، أنّ إيران لم تقدم تحذيرات إلى الولايات المتحدة بشأن الإطار الزمني لشن هجوم على "إسرائيل"، أو أهدافها المحتملة.

اقرأ أيضاً: مسؤولون إسرائيليون وأميركيون: تقييمنا طبيعة ردّ إيران كان خاطئاً

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.