مسؤولون إسرائيليون وأميركيون: تقييمنا طبيعة ردّ إيران كان خاطئاً

شبكة "ABC NEWS" تنقل عن مسؤول أميركي كبير قوله إنّ الولايات المتحدة اعتمدت بشكلٍ كبير على "التصور المضلّل" بأنّ السيد علي خامنئي، لن يأمر أبداً بشنّ هجومٍ مباشر على "إسرائيل".

  • مسؤولين إسرائيليين وأميركيين: تقييمنا لإيران كان خاطئاً
    نتنياهو في اجتماع وأعضاء في كنيست الاحتلال ومسؤولين أمنيين

نقلت شبكة "ABC NEWS" الأميركية، عن مسؤول أميركي كبير، أنّ الولايات المتحدة اعتمدت، بصورة كبيرة، على "تصور مضلِّل"، مُفاده أنّ قائد الثورة والجمهورية الإسلامية في إيران، السيد علي خامنئي، كان "حذراً" ولن يأمر أبداً بشنّ هجومٍ مباشر على "إسرائيل".

وأشارت الشبكة إلى أنّ الهجوم الإيراني والتقويم الأميركي العام لإيران يتطلبان الآن "دراسةً وإعادة تقويم".

ونقلت الشبكة، عن مسؤولة سابقة في "الموساد"، قولها إنّ "تقييم إسرائيل كان خاطئاً"، وإن "قواعد اللعبة تغيرت"، مضيفةً: "لقد عدّوا أنّ وابلاً ضخماً من الصواريخ كان أمراً ممكناً، لكنه غير مرجح للغاية".

وأشارت المسؤولة الإسرائيلية إلى أنّ "أي ردٍّ إسرائيلي، بموجب المفهوم الجديد، يفترض أنّ إيران ستُتبع تهديدها بإطلاق وابل آخر من الصواريخ".

وفي وقتٍ سابق اليوم، ذكرت صحيفة "إسرائيل هيوم" الإسرائيلية، في تقرير، أنّ "الهجوم الليلي من إيران هو تذكير صارخ بفقدان الردع الاستراتيجي لإسرائيل والولايات المتحدة"، كما أنّه "خلق فرصةً في تغيير الوضع الجيوسياسي في الشرق الأوسط". 

وفي السياق نفسه، أكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أنّ ليلة الرد الإيراني على استهداف القنصلية في دمشق كانت "مهزلةً استراتيجيةً" بالنسبة إلى الاحتلال.

وقال معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي إنّ "إسرائيل والولايات المتحدة فشلتا في ردع إيران عن الهجوم"، إذ "تمكّن الإيرانيون من إلحاق الأذى بإسرائيل، من دون إلزام واشنطن بالرد والتعاون مع تل أبيب". 

اقرأ أيضاً: إيران للقادة الغربيين: إذا تجاوزتم الخطوط الحمر فسيكون ردنا أشد قسوة مما تلقته "إسرائيل"

في السابع من تشرين الأول/أكتوبر 2023 أعلنت كتائب القسام معركة "طوفان الأقصى"، فاقتحمت المستوطنات الإسرائيلية في غلاف غزة، وأسرت جنوداً ومستوطنين إسرائيليين. قامت "إسرائيل" بعدها بحملة انتقام وحشية ضد القطاع، في عدوانٍ قتل وأصاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين.