مينوتي يرحّب بالأسطورة

سيزار لويس مينوتي، المدرب الأرجنتيني الذي قاد بلاده للتتويج بلقب مونديال 1978 والمدير الحالي للمنتخبات الوطنية في الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، يعرب عن سعادته بتولي مواطنه الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا تدريب الفريق المحلي خيمناسيا دي لا بلاتا.

مينوتي ومارادونا في الثمانينيات
مينوتي ومارادونا في الثمانينيات

أعرب سيزار لويس مينوتي، المدرب الأرجنتيني الذي قاد بلاده للتتويج بلقب مونديال 1978 والمدير الحالي للمنتخبات الوطنية في الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، عن سعادته بتولي مواطنه الأسطورة دييغو أرماندو مارادونا تدريب الفريق المحلي خيمناسيا دي لا بلاتا.
وفي تصريحات للصحف، قال مينوتي: "ليس لديكم فكرة عن مدى سعادتي. إنه مكانه، حيث يستطيع التعبير عن نفسه من واقع خبرته وليس من واقع وسائل الإعلام".
وأضاف: "إنه مستعد الآن لأنه عاش كل ما يمكن أن يعيشه، لم أتحدّث معه منذ زمن طويل لكنه كوّن خبرة هامة في التدريب".
واعتبر المدرب السابق لبرشلونة وأتلتيكو مدريد وبوكا جونيورز وريفر بلايت أن مارادونا "مستعدّ بقدر أكبر مما كان عليه حين بدأ امتهان التدريب في الأرجنتين" عام 1994.
وستكون هذه المرة الثالثة التي يعمل فيها مارادونا مديراً فنياً في الأرجنتين بعد تدريب ديبورتيفو مانديو (1994) وراسينغ كلوب (1995).