برشلونة يفوز... وميسي يخرج مصاباً

برشلونة يعوّض خسارته أمام غرناطة 0-2 في الجولة الماضية ويفوز على ضيفه فياريال 2-1 ضمن المرحلة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم، حيث تقدّم بهدفين في أول 15 دقيقة قبل أن يصمد في النهاية بعد أن قلّص سانتي كازورلا الفارق في نهاية الشوط الأول.

لم يستطع ميسي إكمال المباراة أمام فياريال (أ ف ب)

عوّض برشلونة خسارته أمام غرناطة 0-2 في الجولة الماضية وفاز على ضيفه فياريال 2-1 ضمن المرحلة السادسة من الدوري الإسباني لكرة القدم، حيث تقدّم بهدفين في أول 15 دقيقة قبل أن يصمد في النهاية بعد أن قلّص سانتي كازورلا الفارق في نهاية الشوط الأول.

وتقدّم برشلونة إلى المركز الرابع برصيد عشر نقاط من ست مباريات وبفارق نقطة واحدة وراء  غرناطة وأتلتيك بيلباو، الذي يواجه ليغانيس يوم الأربعاء، وكذلك ريال مدريد الذي يستضيف أوساسونا اليوم أيضاً الساعة 22,00 بتوقيت القدس الشريف.

وخيّم على انتصار برشلونة مشهد علاج نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي لفترة طويلة على أرض الملعب جراء إصابة في الفخذ في الشوط الأول، قبل أن يتم استبداله خلال الاستراحة بالجناح الفرنسي عثمان ديمبيلي لكن المدرب إرنستو فالفيردي أكد أن اللاعب خرج كإجراء احترازي.

وقال فالفيردي: ”لقد لاحظ مشكلة بسيطة في الفخذ وفضّلنا ألا يستمر في الملعب لكن هذا إجراء احترازي. لا أعتقد أنه يعاني من شيء كبير لكننا سننتظر غداً (اليوم) للتأكد“.

وأضاف: ”نلعب بشكل جيد على أرضنا لكن أعتقد بعد إصابة ليو هدأ إيقاعنا بعض الشيء. أعتقد أننا نسير على الطريق الصحيح على أرضنا“.

وتقدّم الفرنسي أنطوان غريزمان لبرشلونة بضربة رأس في الدقيقة السادسة.

وضاعف البرازيلي أرتور النتيجة بتسديدة مذهلة من مسافة بعيدة، وبدا أن صاحب الأرض في طريقه لتجاوز متاعبه في الفترة الأخيرة، بعدما خسر أمام غرناطة في الجولة الماضية.

وهذه أول مباراة يبدأها برشلونة بالثلاثي الهجومي ميسي وغريزمان ولويس سواريز وتبدو البداية واعدة.

لكن إيقاع اللعب تراجع بعد خروج ميسي للعلاج بعد مرور نصف ساعة وربما يكون الفريق قد تأثّر بإصابة هدافه التاريخي قبل الاستراحة.

وأساء الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيغن تقدير تسديدة بعيدة المدى من كازورلا ليسمح للفريق الزائر بالعودة لأجواء المباراة وزاد التوتر في الملعب عندما لم يدخل ميسي أرض الملعب في الشوط الثاني.

لكن تير شتيغن نجح في التعويض سريعاً وأنقذ محاولة من كازورلا قبل أن يخرج من مرماه بسرعة ليحرم صمويل تشوكويزي من فرصة خطيرة.

وشارك الشاب الواعد أنسو فاتي لدعم هجوم برشلونة بدلاً من سواريز بعد مرور 76 دقيقة ومنح الفريق دفعة قوية وطالب باحتساب ركلة جزاء بعد كرة مشتركة قرب النهاية لكن الحكم قرّر استمرار اللعب دون خطأ.