وفق صيغة جديدة... الدوري العراقي يُستأنف في هذا الموعد

الاتحاد العراقي لكرة القدم يحدّد موعداً لاستئناف مسابقة الدوري المتوقفة منذ ما يقارب ثلاثة أشهر بسبب التظاهرات الاحتجاجية المستمرة في معظم المدن العراقية.

  • وفق صيغة جديدة... الدوري العراقي يُستأنف في هذا الموعد
    توقّف الدوري منذ ما يقارب ثلاثة أشهر بسبب التظاهرات الاحتجاجية المستمرة في معظم المدن العراقية

قرّر الاتحاد العراقي لكرة القدم استئناف مسابقة الدوري المتوقفة منذ ما يقارب ثلاثة أشهر بسبب التظاهرات الاحتجاجية المستمرة في معظم المدن العراقية، في الأول من شباط/ فبراير المقبل بالاعتماد على صيغة جديدة تتماشى مع الظروف الراهنة.

وعقدت لجنة المسابقات في الاتحاد اجتماعاً مع ممثلي الأندية العشرين المشارِكة في البطولة، ناقشوا فيه عدة آراء وأفكاراً لكيفية استئناف المسابقة في ظل مشاكل مالية وفنية تعانيها الأندية.

وقال نائب رئيس الاتحاد العراقي للعبة رئيس لجنة المسابقات علي جبار: "علينا متابعة مسابقة الدوري واستئنافها ولكن وفق صيغ تتماشى مع الظرف الحالي الذي تمرّ به البلاد".

وتوقفت المسابقة مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي نتيجة اندلاع التظاهرات الاحتجاجية في العاصمة بغداد ومدن أخرى في الجنوب تطالب بتحسين الاوضاع الحياتية وإصلاح النظام السياسي.

وأوضح جبار "هناك خياران، نعتمد أحدهما بعد الأول من شباط/ فبراير المقبل، في حال تواصل التظاهرات سنتابع البطولة من مرحلة واحدة وبمشاركة طوعية أمام الفرق ولن يكون هناك هبوط، بعض الفرق تعاني مشاكل مالية وتريد أن تبقى في المسابقة".

وأضاف: "أما إذا انتهت التظاهرات قبل هذا التاريخ سيُستأنف الدوري لكن بنظام مرحلة واحدة بمشاركة جميع الفرق مع الأخذ بالاعتبار المراحل الأربع التي توقفت المسابقة بعدها".