بالإرادة والتحدّي... آية عباس بطلة مصرية حقّقت المستحيل

آية الله أيمن عباس سبَّاحة مصرية من ذوات الهِمَم العالية فازت بميدالية برونزية في بطولة العالم وكانت أول وأصغر سبَّاحة مصرية وعربية وإفريقية تتأهّل إلى دورة الألعاب البارالمبية وكان ذلك في بارالمبياد ريو دي جانيرو 2016 كما تأهّلت لبارالمبياد طوكيو 2020 المقبل تحكي قصّتها المعبّرة لـ "الميادين نت".

  • بالإرادة والتحدّي... آية عباس بطلة مصرية حقّقت المستحيل
    رغم جلوسها على الكرسي المُتحرِّك منذ صِغرها حقّقت السبّاحة آية الله أيمن عباس إنجازات كبرى

إذا أُصيب شخص بمرضٍ ما أو تعرَّض لمشكلة كبيرة في حياته عليه أن يختار أن يكون شخصاً مهزوماً أو شخصاً مُلهِماً لغيره، وبطلة قصّتنا اختارت أن تكون من النوع الثاني.

آية الله أيمن عباس البالِغة من العُمر 19 عاماً هي واحدة من أشهر نجمات السباحة ذوات الهِمَم العالية، ورغم جلوسها على الكرسي المُتحرِّك منذ صِغرها إلا أنها تمتلك عقلاً مُميَّزاً وإرادة قوية جعلاها تُحقِّق كل ما تحلم به.

آية تحدَّثت لـ "الميادين نت" عن بدايتها مع السباحة واختيارها لهذه الرياضة تحديداً حيث قالت: "بدأت السباحة عندما كان عمري 6 سنوات، فقد كان الأطباء يستخدمون السباحة كعلاجٍ طبيعي حيث كنت أبقى داخل بركة السباحة أو البحر لـ 9 ساعات تقريباً، فقد كنت أتحرَّك خلال تلك الفترة بحريةٍ من دون أن أشعر أن هناك شيئاً ينقصني".

وأضافت آية بقولها: "السباحة جعلتني أستطيع التعرّف على بعض الأصدقاء لأن داخل المياه لا أحد يعرف أنني أعاني من شيء أو أني لا أستطيع التحرّك".

منذ عدَّة سنوات لم يكن هناك اهتمام في مصر بألعاب ذوي الإحتياجات الخاصة ولكن بعد ذلك أصبحت الأمور أفضل، فبدأت آية احتراف السباحة وأطلقت العنان لأحلامها الكبيرة.

خيال آية وإرادتها القوية جعلاها تُحقّق المستحيل فهي أول وأصغر سبَّاحة مصرية وعربية وإفريقية تصل إلى دورة الألعاب البارالمبية وكان ذلك في بارالمبياد ريو دي جانيرو 2016 وكان عمرها حينذاك 16 عاماً فقط وكانت أصغر رياضية في البعثة المصرية.

وهي أيضاً أول وأصغر سبَّاحة بارالمبية تحصل على وسام الجمهورية من الطبقة الثانية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وقد فازت آية بالميدالية البرونزية في سباق 400 متر حر في بطولة العالم قبل عامين لتكون أول سبَّاحة في تاريخ مصر والوطن العربي وإفريقيا تحصد ميدالية في بطولة العالم.

تدرس آية إدارة الأعمال في الجامعة الأميركية في القاهرة وهي في السنة الثانية، كما أنها تهوى التمثيل والإخراج وترى أن عائلتها لها دور كبير في كل الإنجازات التي حقّقتها طوال مسيرتها حتى الآن بجانب الجهاز الفني الخاص بها.

تمكَّنت آية من التأهّل لدورة الألعاب البارالمبية طوكيو 2020 وقالت عن ذلك لـ "الميادين نت": "في مصر قديماً كان يتمّ اختيار سبَّاح وسبَّاحة عن طريقة نظام الكوتا لكي يتأهّلا إلى دورة الألعاب البارالمبية، أما الآن فقد تغيّر هذا النظام وأصبح التأهّل لهذه البطولة الكُبرى صعباً للغاية".

وتابعت البطلة الصغيرة حديثها قائلة: "فقد أصبح الأمر أكثر صعوبة فعلى اللاعبات تحقيق أرقام معينة من أجل التأهّل حيث يتمّ اختيار اللاعبات الـ 12 الأفضل في العالم للمشاركة في البارالمبيات. أنا تأهّلت عبر تحقيقي للأرقام المُحدَّدة خلال بطولة العالم لندن 2019".

وأكَّدت آية أنها تستعدّ حالياً بجديّة شديدة لبارالمبياد طوكيو 2020 عبر مُشاركتها في معسكر المنتخب المصري، حيث تستيقظ يومياً في الساعة الرابعة والنصف صباحاً وتبدأ تدريب السباحة من الخامسة وحتى السابعة، وعقب ذلك تتّجه إلى تدريب اللياقة البدنية ثم تذهب إلى الجامعة لمتابعة دراستها قبل أن تخوض تدريب "اليوغا" في نهاية اليوم.

تحلم آية بالحصول على مركزٍ مُتقدّمٍ في بارالمبياد طوكيو وترى أن تحقيق ميدالية سيكون صعباً بعض الشيء في الوقت الحالي ولكنه ليس مُستحيلاً بكل تأكيد.

لدى آية الله أيمن عباس رسالة إلى كل المتابعين عبر "الميادين نت" وهي: "لو لم نعد نحلم سنموت، فكل إنسان يجب أن يكون لديه هدف يرغب في تحقيقه فليس هناك شيء مستحيل التحقيق".