انتصارات للأهلي والهلال والوداد وتعادل الزمالك في "أبطال أفريقيا"

المنافسة تشتدّ في المجموعة الثانية في دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا بفوز الأهلي المصري على ضيفه بلاتينيوم من زيمبابوي 2-0، والهلال السوداني على مضيفه النجم الساحلي التونسي 1-0 في الجولة الثالثة.

  • انتصارات للأهلي والهلال والوداد وتعادل الزمالك في "أبطال أفريقيا"
    سجّل وليد سليمان هدفَي الفوز للأهلي

اشتدّت المنافسة في المجموعة الثانية في دور المجموعات لدوري أبطال أفريقيا بفوز الأهلي المصري على ضيفه بلاتينيوم من زيمبابوي 2-0، والهلال السوداني على مضيفه النجم الساحلي التونسي 1-0 في الجولة الثالثة.

وحقّق الوداد البيضاوي المغربي، وصيف بطل النسخة الأخيرة، فوزه الأول في دور المجموعات بانتصاره الكبير على ضيفه بترو أتلتيكو الأنغولي 4-1، مستغلاً خسارة جاره اتحاد الجزائر الجزائري أمام ضيفه ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي 0-1 ضمن المجموعة الثالثة، فيما عاد الزمالك المصري بتعادل مخيّب من زامبيا أمام ويسكو يونايتد 1-1 في المجموعة الأولى.

 

الأهلي والهلال يلحقان بالنجم


وحقق الأهلي، حامل الرقم القياسي في عدد الالقاب في المسابقة (8)، فوزه الثاني على التوالي عندما تغلب على ضيفه بلاتينيوم بهدفي وليد سليمان (8 و69 من ركلة جزاء).

وحقّق الهلال مفاجأة من العيار الثقيل بعدما أسقط مضيفه النجم الساحلي 1-0 على الملعب الأولمبي برادس.

وحرم الهلال مضيفه من الفوز الثالث على التوالي بهدف أطهر الطاهر (59).

وتساوى الاهلي والنجم الساحلي والهلال في صدارة المجموعة الثانية برصيد ست نقاط لكل منهما.

وقال المدرب الجديد للهلال، المصري حمادة صدقي: "لقد قدّم اللاعبون مباراة ممتازة حيث كنا ندرك مدى قوة النجم الساحلي وامتلاكه للاعبين عاليي المستوى، لهذا اعتمدنا خطة دفاعية وطبقها اللاعبون بحذافيرها على أفضل نحو، واستطعنا في الشوط الثاني من مباغتتهم عبر المرتدات السريعة ثم عدنا إلى مواقعنا الدفاعية"، مضيفاً: "عدنا إلى قلب المنافسة ولن يكون مفاجئاً تأهل الهلال إلى الأدوار الإقصائية".

 

فوز أول للوداد وسقوط اتحاد العاصمة


وتذوّق الوداد طعم الفوز لأول مرة هذا الموسم في دور المجموعات بفوزه على ضيفه بترو أتلتيكو الأنغولي 4-1على ملعب "محمد الخامس" في الدار البيضاء.

وفرض المهاجم أيوب الكعبي نفسه نجماً للمباراة الأخيرة له مع الوداد بعد انتهاء إعارته من هيبي الصيني، بتسجيله "هاتريك" في الدقائق 29 و79 و90+2، وأنقذ رأس المدرب الصربي زوران مانولوفيتش الذي كان مهدداً بالإقالة. وأضاف ويلسون بينتو غاسبار الرابع (84 بالخطأ في مرمى فريقه)، فيما سجل البرازيلي طوني (68) الهدف الوحيد لبترو أتلتيكو. 

وعزّز الوداد البيضاوي مركزه الثاني برصيد خمس نقاط بفارق نقطتين خلف ماميلودي صنداونز الجنوب أفريقي الذي عزّز صدارته بفوز ثمين على مضيفه اتحاد العاصمة الجزائري 1-0 الذي تجمّد رصيده عند نقطتين بفارق نقطة أمام بترو أتلتيكو.

 

تعادل مخيّب للزمالك


واصل الزمالك نتائجه وعروضه المتواضعة محلياً وقارياً بتعادل مخيّب أمام مضيفه زيسكو يونايتد 1-1.

وكان الزمالك يتّجه  إلى تحقيق الفوز بعدما تقدّم بهدف مصطفى محمد في الدقيقة 72، لكن زيسكو أدرك التعادل بعد سبع دقائق بواسطة كوادري كولا (79).

وهي المباراة الرابعة على التوالي التي يفشل فيها الزمالك في تحقيق الفوز في مختلف المسابقات بعد خسارة وتعادلين في الدوري المحلي.

وهو التعادل الأول للزمالك في دور المجموعات بعد خسارة أمام مازيمبي الكونغولي الديموقراطي 0-3 وفوز على بريميرو دي أغوستو الأنغولي، فرفع رصيده إلى أربع نقاط في المركز الثاني بفارق ثلاث نقاط وراء مازيمبي المتعادل مع مضيفه بريميرو 1-1 الجمعة في افتتاح الجولة الثالثة، في حين رفع زيسكو رصيده إلى نقطتين في المركز الثالث بفارق هدف أمام الفريق الأنغولي.