بطولة أستراليا: ديوكوفيتش يقلب الطاولة على فيدرير!

فيدرير يودّع أولى بطولات الغراند سلام بعد الخسارة أمام ديوكوفيتش الذي تأهل إلى النهائي باحثاً عن لقبه الـ 17 في البطولات الكبرى. 

  • بطولة أستراليا: ديوكوفيتش يقلب الطاولة على فيدرير!
    انتصر ديوكوفيتش مكتسحاً فيدرر بثلاث مجموعات متتالية

تفوّق الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الثاني عالمياً وحامل لقب بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، على السويسري روجيه فيدرر (المصنف 3)، ليبلغ ديوكوفيتش نهائي بطولة أستراليا للعام الحالي.

وانتصر ديوكوفيتش مكتسحاً فيدرر بثلاث مجموعات متتالية 7-6 (7-1) و6-4 و6-،3 ليبلغ نهائية البطولة، أولى البطولات الأربع الكبرى، للمرة الثامنة في مسيرته الاحترافية.

ويلتقي ديوكوفيتش في النهائي الأحد المقبل مع الفائز من مباراة النمساوي دومينيك تييم (الخامس) و الألماني ألكسندر زفيريف (السابع).

وهي المباراة النهائية الـ 26 لديوكوفيتش في بطولات "الغراند سلام"، حيث سبق له أن توّج 16 مرة، بينها سبع مرات في سبع مباريات نهائية في ملبورن، علماً أن أولى ألقابه الكبرى كانت في نفس البطولة عام 2008.

وبات ديوكوفيتش على مشارف لقبه السابع عشر الكبير، والاقتراب من فيدرر صاحب الرقم القياسي (20 لقباً) والإسباني رافايل نادال (19 لقباً) الذي خرج من ربع النهائي أمس الأربعاء بعد تفوّق تييم.

وواصل ديوكوفيتش تفوقه على فيدرر في المواجهة الـ50 بينهما، حيث تغلًب عليه للمرة السابعة والعشرين مقابل 23 خسارة، منهياً بذلك طموح السويسري بمعادلة رقمه القياسي في عدد الالقاب في ملبورن والظفر باللقب الـ21 في الغراند سلام.

 ولم يفز فيدرير (38 عاماً) على ديوكوفيتش في "الغراند سلام" منذ 2012، في نصف نهائي بطولة ويمبلدون، قبل أن يخسر بعدها في نهائي البطولة الإنكليزية عامي 2014 و2015، نهائي فلاشينغ ميدوز عام 2015، نصف نهائي أستراليا المفتوحة عام 2016، وأخيراً نهائي ويمبلدون العام الماضي حين حقق الصربي فوزه الخامس توالياً على فيدرر في كافة الدورات والبطولات، قبل أن يسترّد الأخير اعتباره أواخر العام بالفوز في دور المجموعات لبطولة الماسترز الختامية.

وبدأ فيدرر المباراة بقوّة وكان في طريقه إلى حسم المجموعة الاولى بسهولة بعدما تقدم 4-1 و5-2، لكن ديوكوفيتش عاد من بعيد، وفرض التعادل 5-5 ثم 6-6 قبل أن يحسم المجموعة في الشوط الفاصل.

وتأثر فيدرر كثيراً عقب خسارة المجموعة الاولى، فضلاً عن معاناته من اصابة دفعته إلى طلب الطبيب والعودة إلى غرف الملابس للعلاج عقب المجموعة الاولى.

وقال ديوكوفيتش "كنت متوتراً في بداية المباراة لكنني نجحت في ضبط أعصابي واللعب بأفضل طريقة وكسبت المجموعة الاولى، عندها ارتحت نسبياً وواصلت تألقي حتى النهاية".

وأضاف "أشكر فيدرر على اللعب رغم معاناته من الاصابة، لم يكن في أفضل حالاته".