فيروس كورونا يهدد الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020"

توشيرو موتو رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد "طوكيو 2020" يتحدّث حول آخر المستجدات بشأن تأثير فيروس كورونا على سير الألعاب الصيف المقبل.

  • فيروس كورونا يهدد الألعاب الأولمبية "طوكيو 2020"
     رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد "طوكيو 2020" توشيرو موتو

أعلن رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد "طوكيو 2020"، توشيرو موتو، اليوم الأربعاء، أن انتشار فيروس كورونا المستجد والمتنامي في الصين يشكل "قلقاً كبيراً" قبل أشهر على انطلاق الالعاب الاولمبية والبارالمبية في اليابان الصيف المقبل.

وقال موتو خلال اجتماع للجنة البارالمبية الدولية "نحن قلقون للغاية حيال إمكانية أن يخفف انتشار الوباء من الاهتمام والحماس تجاه الألعاب الأولمبية".

وتابع "آمل أن يتم القضاء عليه في أسرع وقت ممكن. نزعم التعاون مع اللجنة الاولمبية الدولية، اللجنة البارالمبية الدولية، الحكومة ومدينة طوكيو لمواجهة هذه المعضلة".

وبعد أن وُضعت مقاطعة هوباي في الحجر الصحي في وسط الصين، وفيها مدينة ووهان مركز تفشي الوباء، فرض عدد كبير من المدن في غرب الصين، منها العاصمة الاقتصادية هانغتشو، حظر التجول على السكان.

وكان رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، تعهد الاثنين الماضي أن وباء فيروس كورونا المستجد لن يكون له أي تأثير على مجريات دورة الألعاب الأولمبية أو البارالمبية، والتزم بالعمل مع الهيئات الدولية، على رأسها منظمة الصحة العالمية، للحرص على ألا تتأثر الألعاب بهذا الوباء.

وقال أمام البرلمان "بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية والمنظمات الأخرى المعنية، سنتخذ الإجراءات اللازمة لضمان استمرار الاستعدادات بوتيرة متواصلة".

وارتفع عدد الوفيات في الصين إلى 490 شخصا جراء الفيروس، غالبيتهم في ووهان وهوباي، واصابة اكثر من 24 ألف شخص بحسب بيان رسمي صادر اليوم الأربعاء.

وبلغ عدد الإصابات 200 شخص خارج الصين في ما يقارب 24 بلداً حول العالم ، فيما أعلنت هونغ كونغ، أمس الثلاثاء، وفاة أول شخص على أراضيها، كما وتوفي أيضا شخص آخر خارج الصين منذ بضعة أيام، هو صينيّ وصل إلى الفيليبين من ووهان.

ومنعت اليابان أكثر من 2500 سائح يستقلّون سفينة سياحيّة، ونحو ألف من أفراد طاقمها من الرسو في موانئها، بعدما تبيّن وجود 10 إصابات بالفيروس على متن السفينة التي وضعت في الحجر الصحي لـ14 يوماً.

وستقام الألعاب الاولمبية بين 24 تموز/يوليو و9 آب/أغسطس المقبلين، على أن تليها الألعاب البارالمبية بين 25 آب/أغسطس و6 أيلول/سبتمبر.