"الكلاسيكو" وصدارة "الليغا" لريال مدريد

ريال مدريد ينجح في استعادة الصدارة بإلحاقه الهزيمة بغريمه برشلونة 2-0 على ملعب "سانتياغو برنابيو" في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

  • "الكلاسيكو" وصدارة "الليغا" لريال مدريد
    فاز ريال مدريد على برشلونة 2-0

نجح ريال مدريد في استعادة الصدارة عندما ألحق الهزيمة بغريمه برشلونة 2-0 على ملعب "سانتياغو برنابيو" في المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وكان برشلونة الطرف الأكثر خطورة في الشوط الأول وكان قريباً من تسجيل هدف على الأقل لولا تألّق الحارس البلجيكي ثيبو كورتوا فيما افتقد ريال مدريد للفاعلية الهجومية في الخط الأمامي.

وفي المقابل فرض ريال مدريد سيطرته التامة في الشوط الثاني الذي سجّل فيه هدفَي الفوز وسط تراجع برشلونة الذي بدا عاجزاً عن مجاراة غريمه.

وبدأت المباراة بتسديدتين للفرنسي كريم بنزيما والألماني طوني كروس فوق المرمى في الدقيقتين 6 و14.

وفي الدقيقة 20 لعب البرازيلي مارسيلو كرة عرضية من الجهة اليسرى إلا أن الدفاع أبعدها في اللحظة الأخيرة لينطلق "البرسا" بهجمة مرتدة حيث وصلت الكرة إلى جوردي ألبا على الجهة اليسرى فلعبها عرضية إلا أن الفرنسي أنطوان غريزمان سدّد الكرة برعونة فوق المرمى.

وعاد كروس ليسدّد فوق المرمى بعد كرة وصلته من بنزيما في الدقيقة 26.

وفي الدقائق التالية ازدادت خطورة فرص برشلونة حيث تبادل التشيلي أرتورو فيدال الكرة مع غريزمان ليمرّرها لميسي لكنه سدّدها ضعيفة بين يدَي كورتوا (29).

وفي الدقيقة 33 مرّر غريزمان الكرة للبرازيلي آرثر ميلو الذي انفرد بالمرمى لكن كورتوا أبعد كرته ببراعة.

وجاء الدور على ميسي في الدقيقة 38 عندما تلقّى كرة بينية رائعة من سيرجيو بوسكيتس فانفرد بالمرمى وسدّد كرة قوية لكن كورتوا تألّق مجدّداً في التصدّي لها.

ولم تتبدّل النتيجة في الدقائق التالية لينتهي الشوط الأول سلبياً.

وانطلق الشوط الثاني دون خطورة على المرميين حتى الدقيقة 55 عندما وصلت الكرة لإيسكو من خارج منطقة الجزاء فسدّدها رائعة إلا أن الألماني مارك – أندريه تير شتيغن تعملق في إبعادها. 

وبدا ريال مدريد الأفضل وزادت خطورته إذ في الدقيقة 60 وصلت كرة عرضية لإيسكو مجدّداً فسدّدها رأسية هذه المرة لتمرّ عن تير شتيغن لكن جيرار بيكيه أبعدها في اللحظة الأخيرة عن خط المرمى.

وواصل "الميرينغي" ضغطه وخطورته حيث مرّر داني كارفاخال كرة بينية لبنزيما الذي سدّدها فوق المرمى بمواجهة تير شتيغن (63).

وأجرى مدرب برشلونة كيكي سيتيين التبديل الأول في الدقيقة 69 بإخراجه فيدال وإشراكه مارتن بريثوايت الذي كان قريباً من التسجيل بعد ثوانٍ فقط بكرة بمواجهة كورتوا الذي تمكّن من إبعادها.

لكن الردّ كان قوياً من ريال مدريد إذ وصلت الكرة من كروس إلى فينيسيوس جونيور على الجهة اليسرى فسدّدها لتصطدم بقدم بيكيه وتتابع طريقها إلى الشباك معلنة تقدّم "الميرينغي" 1-0 في الدقيقة 71. كان التقدّم مستحقّاً لريال مدريد الذي كان مسيطراً تماماً.

وحاول ميسي معادلة النتيجة في الدقيقة 74 عندما انطلق منفرداً بالمرمى لكن مارسيلو لحق به وأبعد الكرة ببراعة.

وفي الدقيقة 78 أجرى زين الدين زيدان تبديله الأول بإخراج إيسكو وإشراك الكرواتي لوكا مودريتش، وردّ سيتيين بتبديلَين بإشراك الكرواتي إيفان راكيتيتش وأنسو فاتي بدلاً من آرثر وغريزمان.

وواصل فينيسيوس تألّقه إذ في الدقيقة 84 تخطى دفاع "البرسا" ببراعة في منطقة الجزاء لكن تير شتيغن انقضّ على كرته في اللحظة الأخيرة.

بعدها أخرج زيدان فيديريكو فالفيردي وأشرك لوكاس فاسكيز.

وفي الثواني الأخيرة أشرك زيدان ماريانو دياز وأخرج بنزيما وسريعاً انطلق من الجهة اليمنى وسدّد الكرة في الشباك مسجّلاً الهدف الثاني ليحقّق ريال مدريد فوزاً مستحقّاً ويستعيد الصدارة بفارق نقطة عن برشلونة.