الحكومة اليابانية: سنواصل الإعداد للأولمبياد

الحكومة اليابانية تؤكّد، اليوم الأربعاء، استمرارها في استعداداتها لتنظيم دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 المقرّرة الصيف المقبل

  • الحكومة اليابانية: سنواصل الإعداد للأولمبياد
    من المقرّر أن يقام الأولمبياد بين 24 تموز/ يوليو والتاسع من آب/ أغسطس

أعلنت الحكومة اليابانية، اليوم الأربعاء، استمرارها في استعداداتها لتنظيم دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 المقرّرة الصيف المقبل، برغم انتشار فيروس "كورونا" المستجد، لتسير بذلك في نفس الاتجاه مع ما أكدته اللجنة الأولمبية الدولية الليلة الماضية.

وقال الوزير المتحدث باسم الحكومة اليابانية في مؤتمر صحفي: "سنواصل بلا انقطاع الإعداد للأولمبياد كما هو مقرّر، بينما سنتعاون بشكل موسّع مع اللجنة الأوليمبية الدولية، ومع اللجنة المنظمة وحكومة طوكيو".

ووجّه الشكر للجنة التنفيذية باللجنة الأولمبية الدولية على "جهودها"، بعدما أصدرت الليلة الماضية بياناً أكّدت من خلاله التزامها "بنجاح دورة الألعاب التي ستقام بين 24 تموز/ يوليو والتاسع من آب/ أغسطس" في العاصمة اليابانية.

وأكّدت اللجنة التنفيذية في اللجنة الأولمبية الدولية، المنعقدة حالياً في مدينة لوزان السويسرية، على موعد الحدث الرياضي، لكنها في نفس الوقت أكّدت أنها ستنصاع دائماً لتوصيات منظمة الصحة الدولية.

وتجدّدت الشائعات بشأن تغيير محتمل لموعد الأولمبياد بسبب تفشي فيروس "كورونا"، الثلاثاء بعدما ألمحت الوزيرة اليابانية للدورة الأولمبة، سيكو هاشيموتو، إلى إمكانية اتخاذ هذا القرار في ضوء الاتفاق بين اللجنة الأوليمبية الدولية والسلطات اليابانية.

وينص هذا الاتفاق على أن اللجنة الأولمبية الدولية لها السلطة لإلغاء الدورة فقط في حالة عدم وجود إمكانية لتنظيمها في 2020، وهو أمر يمكن تفسيره على أن هناك احتمالية لتأجيل الحدث الرياضي.