طوكيو 2020: الشعلة الأولمبية في مواجهة فيروس كورونا!

منظمو أولمبياد "طوكيو 2020" يقررون إجراء بعد التعديلات في مسار الشغلة الأولمبية.

أعلن منظمو أولمبياد "طوكيو 2020"، اليوم الأربعاء، أنه سيتم تعديل مسار الشعلة الأولمبية في أنحاء اليابان "بقدر الضرورة" لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكان من المقرر أن تصل الشعلة الى فوكوشيما في 20 آذار/مارس الحالي، على أن تضاء قبل ثمانية أيام في معبد "هيرا" في أولمبيا في اليونان، قبل أن تنطلق في الـ 26 منه في رحلة تجوب 47 محافظة في اليابان على مدى 121 يوماً قبل انطلاق الألعاب في 24 تموز/يوليو، والتي ستستمر حتى 9 آب/أغسطس.

وقال المنظمون في بيان "ستتخذ اللجنة المنظمة كل التدابير اللازمة والمناسبة من أجل منع انتشار العدوى بين العدائين، المشجعين والقوى العاملة".

وأضاف البيان "سيطلب من العدائين والمشجعين الامتناع عن المشاركة في حال لم يشعروا بحالة جيدة وعلى اللجنة المنظمة أن تراقب عن كثب صحة العدائين والقوى العاملة، لا سيما عبر قياس حرارتهم وإجراء الفحوصات الطبية".

كما اقترح المنظمون إمكانية الحد من عدد المشجعين في بعض مراحل المسار من دون الدخول في تفاصيل.

وأشارت تقارير صحافية أن انطلاق الشعلة قد يقام خلف أبواب موصدة.

وقال توشيرو موتو، المدير التنفيذي للجنة المنظمة لـ "طوكيو 2020" أن هذه القرارات ستتخذ كل على حدة لأن "الوضع مختلف بين محافظة وأخرى".

وأفادت وسيلة إعلامية محلية أن حفل استقبال الشعلة في مياغي شمال شرق اليابان، سيقتصر على حضور 250 مشجعاً فقط بعد أن كان مقرراً تواجد ما يقارب ألف شخص.

وذكر منظمو أولمبياد طوكيو أن اللجنة الاولمبية الدولية كررت، أمس الثلاثاء، على لسان رئيسها الألماني توماس باخ ثقتها "بنجاح" الحدث العالمي.