في مثل هذا اليوم.. ولد "ملك" مدينة ليفربول!

في مثل هذا اليوم ولد واحد من أعظم الاعبين والمدربين في تاريخ ليفربول.

  • في مثل هذا اليوم.. ولد "ملك" مدينة ليفربول!
    دالغليش مع كأس "أم الأذنين" (أرشيف)
  • في مثل هذا اليوم.. ولد "ملك" مدينة ليفربول!
    كيني دالغليش بعد التتويج بلقب الدوري الإنكليزي في بلاكبيرن روفرز (أرشيف)
  • في مثل هذا اليوم.. ولد "ملك" مدينة ليفربول!
    دالغليش بطلاً للدوري الإنكليزي في ليفربول عام 1990 (أرشيف)

في مثل هذا اليوم (4 آذار/مارس) من العام 1951 ولد "الملك"، ومن لا يعرف من هو "الملك" في مدينة ليفربول الإنكليزية العاشقة لكرة القدم، إنه كيني دالغليش. 

كل من عبروا في في نادي ليفربول يعرفون قيمة كيني، الكل هناك من صغره يتعلم كيف يكون مثل دالغليش، والكل يحبه ويهتف باسمه. 

السير كيني الذي ولد في اسكتلندا، بدأ مسيرته الكروية مع نادي سيلتك في عام 1969، وقد لعب معهم حتى عام 1977، وشارك في تلك الفترة في 204 مباريات وسجل 112 هدفاً، وفي عام 1977 انتقل إلى ليفربول، ولعب معهم حتى عام 1990، وقد شارك معهم في تلك الفترة في 355 مباراة وسجل 118 هدفاً.

كما لعب مع منتخب اسكتلندا لكرة القدم في كأس العالم 1974 و1978 و1982،ولعب مع المنتخب 102 مباراة مسجلاً 30 هدف.

ودرب ليفربول من 1985 وحتى عام 1991، ومن 1991 حتى 1996 درب نادي بلاكبيرن روفرز، وفي موسم 1997/1998 درب نادي نيوكاسل يونايتد، وفي عام 2000 درب نادي سيلتك الاسكتلندي. 

عرف دالغليش في ليفربول المجد كلاعب ومدرب، حيث توّج ثمانية مرات بالدوري الإنكليزي إضافة إلى ثلاثة ألقاب في دوري أبطال أوروبا، كيني ليس أي لاعب في ليفربول فهو معبود الجماهير، الرجل الذي يعرف الطريق إلى الإنتصار والكؤوس. 

ذكاء دالغليش وشغفه في كرة القدم دفعه إلى التتويج بلقب الدوري الإنكليزي كمدرب أيضاً وفي فريقين مختلفين، في ليفربول توّج بالدوري 3 مرات آخرها في 1990 وهو اللّقب الأخير محلياً "للريدز"، وفي بلاكبيرن روفرز فاجأة الجميع وحصد اللقب أيضاً موسم 1994-1995. 

كلاعب وعلى الصعيد الفردي توّج بالكرة الذهبية وبجائزة أفضل لاعب في العالم إضافة إلى أفضل مهاجم في العالم. 

اعتزل دالغلش اللّعب في عام 1990 في ليفربول بعد أن كان لاعباً ومدرباً في الوقت عينه.