تأكيدات جديدة على إقامة أولمبياد طوكيو

رئيس اللجنة الأولمبية الدولية وحاكمة طوكيو يتحدّثان عن أولمبياد طوكيو 2020 وتأثير فيروس "كورونا" على الحدث العالمي.

  • تأكيدات جديدة على إقامة أولمبياد طوكيو
    رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ

تواصلت التأكيدات على إقامة أولمبياد طوكيو 2020 والجديد ما أكّده رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ أن إلغاء أو تأجيل الأولمبياد  بسبب فيروس "كورونا" أمر غير وارد في الوقت الحالي، عقب انتهاء أعمال اجتماع اللجنة التنفيذية لهذه المؤسسة.

لكن باخ أوضح أن "كورونا" يؤثّر على البطولات المؤهّلة إلى الأولمبياد في عدد من الرياضات، ما قد يعني تغييراً في قواعد التأهل أو حتى زيادة عدد المتنافسين في بعض الألعاب.

وتجدّدت الشائعات بشأن تغيير محتمل لموعد الأولمبياد بسبب تفشّي فيروس "كورونا" المستجد بعدما ألمحت الثلاثاء الوزيرة اليابانية للدورة الأولمبة، سيكو هاشيموتو، إلى إمكانية اتخاذ هذا القرار في ضوء الاتفاق بين اللجنة الأولمبية الدولية والسلطات اليابانية.

وينصّ هذا الاتفاق على أن اللجنة الأولمبية الدولية لها السلطة لإلغاء الدورة فقط في حالة عدم وجود إمكانية لتنظيمها في 2020، وهو أمر يمكن تفسيره على أن هناك احتمالية لتأجيل الحدث الرياضي.

ومنذ بداية رصد حالات إصابة بفيروس "كورونا" المستجد خارج الصين، التي تعد مركز انتشار الفيروس، أكّدت الحكومة اليابانية واللجنة المنظمة على السواء أن هذا الأمر لن يؤثّر على أولمبياد طوكيو 2020.

في موازاة ذلك، قالت يوريكو كويكي حاكمة طوكيو اليوم الخميس أن حكومة العاصمة اليابانية مستمرّة في العمل مع اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة والحكومة اليابانية من أجل ضمان أمن وسلامة أولمبياد طوكيو.

وجاءت تصريحات كويكي في بيان أصدرته بعد اجتماع مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الدولية هذا الأسبوع والذي أكّد خلاله المجلس التزامه الكامل بتنظيم دورة ألعاب أولمبية صيفية ناجحة في طوكيو هذا العام.

وقالت كويكي في البيان: ”سنستمرّ في العمل وبتعاون كامل مع اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة والحكومة اليابانية من أجل ضمان أمن وسلامة أولمبياد طوكيو 2020 الصيفي".