بسبب "كورونا"... تأجيل ماراتون باريس

تأجيل ماراتون باريس المقرّر في 5 نيسان/أبريل المقبل إلى 18 تشرين الأول/أكتوبر بسبب تفشّي فيروس "كورونا".

  • بسبب "كورونا"... تأجيل ماراتون باريس
    يشارك في الماراتون نحو 60 ألف عدّاء وعدّاءة

تقرّر تأجيل ماراتون باريس المقرّر في 5 نيسان/أبريل المقبل بمشاركة نحو 60 ألف عداء وعداءة، إلى 18 تشرين الأول/أكتوبر بسبب تفشّي فيروس "كورونا" المستجدّ، وفقاً لبيان منظّم السباق "أسو" حصلت عليه وكالة "فرانس برس".

وكان نصف ماراتون باريس قد تم تأجيله السبت الماضي عشية انطلاقه إلى السادس من أيلول/سبتمبر المقبل.

ولن يقام السباق الممتدّ لمسافة 42,195 كلم في مناطق عدة في العاصمة (انطلاق من جادة شانزيليزيه، أوبرا، باستيّ، بوا دو فنسان، نوتردام، برج إيفل، بوا دو بولوني)، في موعده الاعتيادي في فصل الربيع بل بعد ستة أشهر.

وجاء في البيان: "في ما يتعلّق بماراتون شنايدر الكتريك ماراتون باريس، ولتفادي أي إلغاء متأخر يعاقب المتنافسين، قررنا باتفاق متبادل مع بلدية باريس إرجاء ماراتون شنايدر الكتريك في باريس حتى 18 تشرين الأول/أكتوبر".

وانضم ماراتون باريس، أحد ابرز الأحداث الرياضية السنوية في العاصمة الفرنسية، إلى عدة أحداث تضرّرت بسبب "كورونا".

وأوصت الحكومة السبت الماضي إلغاء الأحداث لأكثر من خمسة آلاف شخص في أماكن مغلقة أو تجمعات في أماكن مفتوحة حيث هناك اختلاط لسكان قادمين من مناطق ينتشر فيها الفيروس.