رونالدينيو خلف القضبان!

الشرطة الباراغوانية تلقي القبض على رونالدينيو وشقيقه في قضية دخولهما لبلاد بجوازيّ سفر مزورين.

  • رونالدينيو خلف القضبان!
    رونالدينيو مكبلاً ومن خلفه شقيقه روبرتو (أ ف ب)

ألقت الشرطة الباراغوانية القبض على لاعب كرة القدم البرازيلي رونالدينيو وشقيقه روبرتو، في قضية دخولهما البلاد بجوازي سفر مزورين، وجاء ذلك بعد ساعات من صدور قرار النيابة العامة بإطلاق سراحهما.

وتم اعتقال لاعب برشلونة السابق وشقيقه، مساء أمس الجمعة، في الفندق الذي يقيمان به في أسونسيون وتم نقلهما لأحد مراكز الشرطة.

وجاء هذا بعدما رفض القاضي ميركو فالينوتي قرار النيابة بإلزام الشقيقين بدفع كفالة، تذهب للأعمال الاجتماعية مقابل الإفراج عنهما بعدما قاما بالإدلاء بمعلومات مهمة في التحقيقات.

ويذكر أنه تم احتجاز رونالدينيو وشقيقه، الأربعاء الماضي، بتهمة دخول الباراغواي بجوازي سفر مزورين.

وخضع الشقيقان للاستجواب مع السماح لهما بالإقامة في الفندق، وأوضحت النيابة أن رونالدينيو وشقيقه خرجا من مدينة ساو باولو البرازيلية بجوازي سفر برازيليين، لكنهما دخلا مطار أسونسيون الدولي بأوراق باراغوانية، تضمنت بطاقتي هوية مزورتين أيضاً.

وأكد رونالدينيو أن الأوراق الباراغوانية، كانت هدية من الأشخاص الذين وجهوا إليهما الدعوة لزيارة باراغواي، دون الكشف عن أسماء.