من "نسور قرطاج" إلى "نسور قاسيون"... هل يحقّق معلول حلم السوريين؟

الجمهور السوري تحدّث لـ "الميادين نت" عن تعيين التونسي نبيل معلول مدرّباً لمنتخب سوريا.

  • من "نسور قرطاج" إلى "نسور قاسيون"... هل يحقّق معلول حلم السوريين؟
    معلول يتحدّث في المؤتمر الصحفي أمس وإلى جانبه رئيس اتحاد الكرة السوري

أعلن اتحاد كرة القدم في سوريا رسمياً تعيين المدرّب التونسي الشهير، نبيل معلول، كمدير فني للمنتخب الوطني الأول خلفاً للمدرّب السوري فجر إبراهيم. 
وجاء تعيين معلول بعد انتخاب اتحاد كروي جديد بقيادة حاتم الغايب لتنطلق حقبة جديدة من الحياة الكروية في سوريا وحلم جماهيرها الكبير بفرحة التأهُّل لكأس العالم. 

المونديال الهدف الأول

ووصل معلول يوم الأحد الماضي إلى العاصمة السورية دمشق وكان في استقباله أعضاء اتحاد كرة القدم لوضع الورقة النهائية تمهيداً للإعلان الرسمي في مؤتمر صحفي أمام الإعلام الرياضي المحلّي والعربي في فندق "شيراتون" دمشق عند الساعة السادسة.
وخلال الزيارة الأولى جال معلول ومرافقيه في مدينة الفيحاء الرياضية المخصّصة لمعسكر المنتخب وتدريباته.
وجاء الإعلان الرسمي بعد جولة من الاتصالات من قِبَل رئيس لجنة المنتخبات، اللاعب الدولي السابق عبد القادر كرداوغلي، وصولاً لتجاوز العثرات المالية والإدارية وإتمام التعاقد بشرط أن يكمل معلول عقده كمحلل فني للمباريات على شبكة رياضية ملتفزة بما لايتعارض مع مباريات و معسكرات وتحضيرات المنتخب.
وفي أوّل تصريح لمعلول نشر تغريدة على صفحته في "تويتر" عبّر فيها عن سعادته بمهمّته الجديدة وثقة الاتحاد السوري به، واضعاً التأهّل لمونديال قطر 2022 هدفاً لعمله.
وكان اتحاد الكرة قد أعلن أسماء الكادر الفني الوطني والإداري الذي سيساعد معلول في مهمّته فعيّن عبد القادر كرداوغلي مشرفاً للمنتخب واللاعب الدولي السابق عساف خليفة مديراً للمنتخب والتونسي نادر بن يوسف داود مساعداً للمدرب والسوري ضرار رداوي مساعداً ثانياً والتونسي صابر بن ناجي العياري مدرباً للياقة البدنية والسوري سالم بيطار مدرباً للحراس والتونسي حلمي عبد الوهاب كشو محلل أداء وإحصاء وبقية الكادر الطبي و الإعلامي من الخبرات السورية.

وأمس الخميس، قدّم الاتحاد السوري لكرة القدم معلول في مؤتمر صحفي.

  • ماذا قال الجمهور السوري لـ
    ماذا قال الجمهور السوري لـ "الميادين نت" عن تعيين معلول مدرّباً لمنتخب سوريا؟

مسيرة حافلة كلاعب ومدرّب

هو نجم كرة قدم تونسي سابق من عائلة رياضية تخرّج من قواعد نادي الترجّي التونسي الشهير، وبدأ مسيرته كلاعب في عام 1975 بعمر 13 عاماً وحقّق مع الفريق عدة ألقاب كلاعب ليكمل بعدها مسيرة احترافية مع نادي هانوفر الألماني ثم يعود لبلده وناديه قبل أن ينتقل لنادي الأفريقي ويحقّق معه بطولة الدوري وبطولة الأندية العربية ليعتزل كلاعب عام 1996 برصيد 74 مباراة دولية و11 هدفاً مع منتخب بلاده.

بعدها بدأ معلول مسيرته التدريبية مع نادي أولمبيك التونسي كما عمل أيضاً كمساعد مدرب لمنتخب تونس الذي حقّق بطولة أمم أفريقيا 2004  وعندما عاد مجدّداً لنادي الترجّي حقّق معه إنجازاً كبيراً بثلاثية تاريخية كبطل للدوري والكأس المحلي ودوري أبطال أفريقيا ولعب الفريق في مونديال اليابان للأندية.

ومن تجاربه العربية درّب معلول نادي الدحيل القطري كما درّب منتخب الكويت ليعود مجدداً كمدرب لمنتخب بلاده تونس ويتأهّل إلى كأس العالم روسيا 2018.   
ويُذكر أن منتخب سوريا يتصدّر مجموعته بجدارة في التصفيات المشتركة المؤهلة لكأس العالم وكأس آسيا بخمسة انتصارات من خمس مباريات، علماً أن الجولتين المقبلتين خلال الشهر الحالي وشهر حزيران المقبل تم تأجيلهما لموعد لاحق بقرار من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم إثر تفشّي فيروس "كورونا" في آسيا وأيضاً توقّف الدوري المحلي حتى منتصف الشهر المقبل. 

"الميادين نت" رصد بعض آراء الشارع الكروي في سوريا حول تعيين معلول مدرّباً للمنتخب، وكانت معظم الآراء متفائلة، والجميع يحلم بمشهد المنتخب الوطني متأهّلاً إلى المونديال بقيادته.