إجتماع بين الأولمبية الدولية والاتحادات الرياضية

رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، الألماني توماس باخ، سيعقد يوم غد الثلاثاء اجتماعاً تقييمياً مع الاتحادات الرياضية الدولية.

  • إجتماع بين الأولمبية الدولية والاتحادات الرياضية
    توماس باخ

أفاد مصدر مقرّب من اللجنة الأولمبية الدولية أن رئيسها الألماني توماس باخ سيعقد يوم غد الثلاثاء اجتماعاً تقييمياً عبر الهاتف مع الاتحادات الرياضية الدولية لإبلاغها بالوضع الحالي عقب انتشار فيروس "كورونا"، وذلك قبل خمسة أشهر من انطلاق الالعاب الأولمبية في طوكيو.

وقال المصدر لوكالة "فرانس برس" أن الاجتماع الهاتفي سيُعقَد الثلاثاء عند الساعة 12 ظهراً بتوقيت غريتنتش، ويهدف إلى "إطلاع الاتحادات الدولية على الوضع وكذلك اللجان الأولمبية الوطنية والرياضيين".

وأضاف أن اللجنة الأولمبية الدولية "ستقيّم الإجراءات المتخذة" لمواجهة أزمة فيروس "كورونا" و"ستُتاح للاتحادات فرصة طرح الأسئلة".

من جهة أخرى، قال متحدث باسم اللجنة الأولمبية الدولية أنها "تُجري حواراً منتظماً مع جميع الشركاء الأولمبيين وتطلعهم بانتظام على الوضع".

وفي الوقت الذي تم فيه تأجيل أو إلغاء العديد من الأحداث الرياضية الدولية، وعد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يوم الجمعة الماضي بأن الأولمبياد سيقام في موعده المحدّد في طوكيو رغم تفشّي فيروس "كورونا" وتأثيره على الأحداث الرياضية حول العالم.

وقال باخ الخميس الماضي إن اللجنة الأولمبية الدولية ستتّبع توصيات منظمة الصحة العالمية حول إلغاء أو تأجيل الدورة المحتمل. غير أنه أقرّ بوجود "مشاكل جدية في المسابقات التأهلية" في ظل إلغاء العديد منها في ظل القيود المفروضة للحد من تفشّي الفيروس.

ومن المرتقب أن تكون مسألة التصفيات المؤهلة للألعاب في صلب الاجتماع الهاتفي في حين أن تنظيم العديد من المسابقات التأهيلية لا يزال معلّقاً.

وكان باخ أعلن مطلع آذار/مارس الحالي، أن اللجنة الأولمبية الدولية ستُبدي "مرونة" في التأهل إلى أولمبياد طوكيو 2020 وشجّع "جميع الرياضيين على مواصلة استعداداتهم للدورة".