في الرياضة المصرية... الأم سببٌ للنجاح

دورٌ بارز تلعبه أمّهات نجمات ونجوم الرياضة المصرية في حياة أبنائهنّ.

  • في الرياضة المصرية... الأم سببٌ للنجاح
    ماذا تقول هنا جودة المصنفة الأولى في العالم في تنس الطاولة تحت 15 عاماً لـ "الميادين نت" عن دور والدتها في حياتها؟

للأم دورٌ كبير في حياة عائلتها وخصوصاً أولادها ولكن دور أمّهات نجمات ونجوم الرياضة أكبر بكثير، إذ إلى جانب الأعمال اليومية المنزلية فهناك أمور أخرى تقع على عاتق كل أم لديها أولاد أو بنات رياضيين.

وبمناسبة الاحتفال بعيد الأم سنُلقي الضوء على دور أمّهات نجمات ونجوم الرياضة المصرية اللاتي تستحقّ كلّ منهن التكريم والتقدير.

تُعتبر الدكتورة رضوى عزب والدة هنا جودة، المصنفة الأولى في العالم في تنس الطاولة تحت 15 عاماً، مديرة أعمالها أيضاً، وبالتالي فهي تقوم بالكثير من الأدوار الهامة في حياة ابنتها وهي جزء لا يتجزأ من أي نجاح تُحقّقه البطلة الصغيرة.

وقد قالت هنا لـ "الميادين نت": "والدتي هي مديرة أعمالي فهي التي تُنسّق لي مواعيد التدريبات مع مواعيد الدراسة وتهتمّ بتحديد بعض الساعات في برنامجي اليومي من أجل الراحة بخلاف اهتمامها بطريقة ونوع الطعام الذي أتناوله".

وأضافت هنا بقولها: "تسافر والدتي معي في كل البطولات والمعسكرات التي أخوضها وتقوم بإعدادي نفسياً بشكل كبير عن طريق تشجيعها الدائم لي سواء في أوقات الفوز أو أوقات الهزيمة".

أنشأت رضوى لابنتها صفحات رسمية في "فيسبوك" و"إنستغرام" لمتابعة أخبارها بشكل دائم وتعريف الجمهور بها منذ بداياتها مع تنس الطاولة وأصبح يتابعها الكثير من الأشخاص.

وبجانب هنا تحاول الدكتورة رضوى أن تهتم بابنها عمر الذي يبلغ 14 عاماً ويلعب في فريق الوتر بولو في النادي الأهلي وابنتها الصغرى همس البالغة من العمر 6 سنوات والتي بدأت هي الأخرى في لعب تنس الطاولة في النادي الأهلي أيضاً.

بينما تحدّثت قائدة فريق كرة الطائرة للسيدات في النادي الأهلي والفائزة بأكثر من 45 لقباً مع "القلعة الحمراء" نهلة سامح عن والدتها خلال حوارها السريع مع "الميادين نت" وقالت: "تُعَد والدتي واحدة من أشهر مشجعات الكرة الطائرة في مصر فهي تحضر جميع مباريات النادي الأهلي ومباريات المنتخب المصري من أجل تشجيعي ومساندتي في مشواري، لذلك فجميع أفراد أسرة الكرة الطائرة يعرفونها جيداً".

وتابعت نهلة حوارها معنا قائلة: "قامت والدتي بدور عظيم في حياتي أنا وشقيقتي شريهان وهي لاعبة وبطلة سابقة في الفريق الأول للكرة الطائرة في النادي الأهلي، إذ كانت أمي تذهب معنا إلى التدريبات وتنتظرنا حتى ننتهي لتعود معنا إلى المنزل ولا تتركنا أبداً من أجل حمايتنا، كما أنها كانت تساعدنا في التوفيق بين الدراسة والتدريبات".

وفي نهاية الحوار طلبنا من نهلة أن توجّه رسالة لوالدتها عبر "الميادين نت" فقالت: "أشكر والدتي ووالدي على تشجيعهم الدائم لي وعلى كل الأشياء التي فعلوها وما زالوا يفعلونها من أجلي وأرجو من الله أن يحفظهما لي".

  • في الرياضة المصرية... الأم سببٌ للنجاح
    والدة النجم السابق حازم إمام من أشهر الأمهات في تاريخ كرة القدم المصرية 

ويمكننا معرفة الكثير عن دور الأم في حياة أبنائها من خلال رؤية ما قدّمته وتقدمه بسمة الشوربجي والدة نجمي الاسكواش محمد ومروان الشوربجي والتي تقوم بإدارة حياتهما بشكل منظّم ومميّز.

فقد كانت بسمة تعمل مهندسة ولكنها تركت عملها من أجل التفرّغ لمحمد ومروان حيث تساعدهما وتساندهما داخل الملعب الزجاجي وخارجه وتدعمهما نفسياً بشكل دائم، ولكن الأمر يختلف عند مواجهة محمد لمروان في إحدى المباريات فهي في هذه الحالة لا تتحدّث مع أي منهما وعقب اللقاء تشعر بإحساس مزدوج بين السعادة بفوز أحدهما والحزن بسبب خسارة الآخر.

كما تُعتبر الدكتورة ماجي الحلواني من أشهر الأمهات في تاريخ كرة القدم المصرية نظراً لدورها الكبير في حياة ابنها "الثعلب الصغير" حازم إمام قائد نادي الزمالك السابق.

وعلى خلاف بسمة الشوربجي فقد قرّرت ماجي أن تستمرّ في عملها إلى جانب رعايتها لأبنائها فهي عميدة كلية الإعلام في جامعة القاهرة سابقاً وعميدة الأكاديمية الدولية لعلوم الإعلام حالياً.

والآن تقوم ماجي التي تصف نفسها بمشجعة درجة ثالثة لكرة القدم بنفس الدور الذي قامت به سابقاً مع حازم ولكن مع أحفادها.