تزايد المطالبات بتأجيل الأولمبياد

دعوات إضافية موجّهة إلى اللجنة الأولمبية الدولية تطالبها بتأجيل أولمبياد طوكيو 2020 بسبب استمرار تفشّي فيروس "كورونا".

  • تزايد المطالبات بتأجيل الأولمبياد
    اللجنتان الأولمبيتان في صربيا وكرواتيا تنضمّان للأصوات المطالبة بتأجيل الحدث الرياضي

تزايدت الدعوات الموجَّهة إلى اللجنة الأولمبية الدولية التي تطالبها بتأجيل أولمبياد طوكيو 2020 بسبب استمرار تفشّي فيروس "كورونا".

من جهته، يصرّ الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية على تنظيم الحدث الرياضي الكبير في موعده قائلاً إن أي قرار يتعلّق بإجراء تغييرات في برنامج الألعاب الأولمبية ليس بالأمر السهل.

وهذا هو حال الحكومة اليابانية واللجنة المنظّمة للأولمبياد.

وانضمّت اللجنتان الأولمبيتان في صربيا وكرواتيا للأصوات المطالبة بتأجيل الحدث الرياضي الكبير.

وقال فانيا أودوفيتشيتش رئيس اللجنة الأولمبية الصربية: ”استثمرت اليابان كثيراً في الإعداد للألعاب الأولمبية وهي تصرّ على تنظيم الألعاب لكن هذا يتناقض مع العقل ولا يمكننا دعم هذا التوجه لان أرواح البشر تأتي في المرتبة الأولى“.

وقال نظيره الكرواتي زلاتكو ماتيسا إنه ”من المستحيل“ تنظيم الألعاب في الموعد المحدّد في ظل الظروف والأوضاع الحالية.

وأضاف: ”لا أحد يريد تأجيل الألعاب الأولمبية لكني أعتقد أننا قريبون من مثل هذا السيناريو لأنه كما يبدو أصبح الخيار الوحيد. توقّف النشاط الرياضي في أوروبا ولا يعلم أحد متي سيستأنف من جديد. أعتقد أنه من المستحيل تنظيم الألعاب الآن وأعتقد أنه يتعيّن تأجيلها لبضعة أشهر. لن يكون ذلك تأجيلاً درامياً".

وكانت اللجان الأولمبية في البرازيل وإسبانيا والنروج طالبت بدورها في وثت سابق بتأجيل أولمبياد طوكيو.

 وقالت مصادر لوكالة "رويترز" في وقت سابق اليوم الأحد إن منظمي ألعاب طوكيو الصيفية 2020 بدأوا في وضع بدائل محتملة لتنظيم الألعاب الأولمبية خلال الصيف المقبل في ظل تفشّي فيروس "كورونا" وتأثيره الواسع النطاق في شتى أنحاء العالم.

ومن المقرر إقامة أولمبياد طوكيو ما بين 24 تموز/ يوليو والتاسع من آب/ أغسطس المقبلين.